الشرطة الإسرائيلية ستحقق للمرة الـ 12 مع نتنياهو

الجمعة 05 أكتوبر 2018 09:22 ص / بتوقيت القدس +2GMT
الشرطة الإسرائيلية ستحقق للمرة الـ 12 مع نتنياهو


القدس المحتلة / سما /

من المتوقع أن يخضع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو الجمعة في بيته الرسمي، للتحقيق الـ 12 له، والأول منذ شهر، بملف "ملف 2000"، الذي يتعلق بتفاهم منسوب بين ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت"، نوني موزيس ونتنياهو، حول وجود صفقة يشتبه بأنها عبارة عن مقايضة بين الاثنين، يدفع بموجبها نتنياهو في الكنيست، لسن قانون يحظر توزيع الصحف اليومية المجانية، للحد من انتشار صحيفة "يسرائيل هيوم" المنافسة ليديعوت، مقابل الحصول من "يديعوت احرنوت" على تغطية ودودة لنشاطاته كرئيس للحكومة.

وهذا التحقيق هو الأول، منذ إعلان الشرطة الإسرائيلية نتائج تحقيقها فيه.

وسيستند التحقيق هذه المرة إلى شهادات جديدة جُمعت مؤخرا، خصوصا من شاهد الملك في القضية نير حيفتس، الذي كان مستشارا إعلاميا لنتنياهو، وكان مسؤولا عن علاقاته مع وسائل الإعلام، بما فيها "يديعوت أحرونوت"، و"يسرائيل هيوم".

وستعرض الشرطة  أمام نتنياهو دلائل، تشير إلى أن صديقه الثري أرنون ميلتشين قد توسّط بينه وبين موزيس، بالفترة التي كانت هناك اتصالات بينهما، ما قد يدلل على محاولة لإخراج الصفقة التي أبرماها إلى حيز التنفيذ.

وكانت التحقيقات التي خضع لها نتنياهو في الآونة الأخيرة، تُركّز على "ملف بيزك"، الذي يشتبه بنتنياهو به، بإبرام صفقة مع رجل الأعمال شاؤول إلوفيتش، الذي يمتلك شركة "بيزك" للاتصالات الأرضية وموقع "والا" الإخباري، يمنح نتنياهو بموجبها امتيازات تنظيمية "لبيزك"، مقابل تغطية صحفية ودودة عنه "بوالا".