جوال jawwal

أولمرت يتعرض لحملة من الانتقادات الاسرائيلية بعد لقائه الرئيس عباس

الأحد 23 سبتمبر 2018 08:06 ص / بتوقيت القدس +2GMT
أولمرت يتعرض لحملة من الانتقادات الاسرائيلية بعد لقائه الرئيس عباس



القدس المحتلة / سما /

شن سياسيون إسرائيليون، هجوما على رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق أيهود أولمرت بعد لقائه الرئيس محمود عباس في العاصمة الفرنسية باريس.

وقال مسؤول في حزب (الليكود) الذي يتزعمه رئيس الوزراء الاسرائيلي الحالي بنيامين نتنياهو في تصريح رسمي وزع على وسائل الإعلام العبرية، "إن أولمرت أصبح المتحدث باسم أبو مازن بعد التصريحات التي أطلقها من باريس".

وأضاف "الولايات المتحدة والعديد من الدول العربية أدركت بالفعل أن أبو مازن هو العقبة الحقيقية أمام السلام".

من جانبه، قال وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان، إنه من المحزن أن نرى رئيس وزراء سابق يخدم مصالح الفلسطينيين ويقف ضد دولة إسرائيل وضد الحكومة الأميركية، بما يضر بإسرائيل على الساحة الدولية.

وأضاف أردان "في الوقت الذي أدرك فيه ترامب وممثليه أن محمود عباس هو المحرض على المبادرات التي تدعو لمقاطعة لإسرائيل، يتبين لنا أن أولمرت منفصل عن الواقع ويقف إلى جانبه".

من جهته، قال وزير العلوم أوفير أوكونيس، إن أولمرت ينشر الأكاذيب ضد الحكومة الإسرائيلية، متهما الرئيس عباس بأنه هو من يمتنع عن المفاوضات منذ محادثات 2011.

واعتبر أوكونيس "أن حل الدولتين بات خارج طاولة المفاوضات".