تطورات جديدة في اتهام سعد لمجرد بالتحرش الجنسي

الجمعة 21 سبتمبر 2018 03:14 م / بتوقيت القدس +2GMT
تطورات جديدة في اتهام سعد لمجرد بالتحرش الجنسي


وكالات / سما /

تحدث المقربون من الفنان المغربي سعد لمجرد، حيث أصدر المكتب الخاص به بيانا حول إعلان السلطات الفرنسية، اعتقاله مجددا على ذمة القضية المتهم فيها بالاغتصاب، بعد أن قبلت محكمة فرنسية طعن المدعي العام، في شروط الإفراج عنه بكفالة.

وبحسب موقع "إرم نيوز"، قال مدير أعمال لمجرد، كريم أبي ياغي، في البيان الذي نشره عبر إنستغرام: "وضعت السلطات القضائية الفرنسية أول أمس الثلاثاء الـ 18 من سبتمبر/ أيلول الفنان المغربي سعد لمجرد رهن السجن الاحتياطي، حتى اكتمال التحقيق بعد مثوله أمام قضاة محكمة الاستئناف لمدينة "Aix en Provence ".

وأضاف، "وقد مثل سعد بهذه المحكمة بعد استئناف الوكيل العام لمدينة "Draguignan" على قرار قاضي الحريات يوم الـ28 من أغسطس/ آب بإخلاء سبيل سعد، وتم وضعه تحت المراقبة القضائية إلى حين نهاية التحقيق".

وتابع مدير أعمال لمجرد: "نشير إلى أنه في هذا السياق قامت فتاة فرنسية الجنسية بوضع شكوى يوم الـ26 من آب/ أغسطس 2018 بمدينة "saint tropez" تدعي فيها بأن سعد قام باغتصابها.

واختتم أبي ياغي: "نود أن نوضح أنه لم يصدر حتى الآن أي حكم يدين "سعد" لا في ملف "paris" ولا ملف "saint tropez"، سعد المجرد ينفي جملة الاتهامات الموجهة إليه والمتهم بريء حتى تثبت إدانته".

واتهم سعد لمجرد أكثر من مرة بالتحرش والاغتصاب، كانت أولاها في الولايات المتحدة في شباط/ فبراير 2010، حين اتهمته شابة أمريكية بالاعتداء الجنسي، في محكمة بروكلين العليا، بعد ست سنوات من الحادث، ليسجن في آذار/ مارس من العام نفسه ويفرج عنه بكفالة.

وفي الـ 26 من تشرين الأوّل/ أكتوبر 2016، أوقف الفنان سعد لمجرد في باريس، من طرف الشرطة الفرنسية بتهمة الاعتداء بالضرب ومحاولة اغتصاب فتاة تُدعى لورا بريول، في فندق ماريوت باريس شانزليزيه، الذي كان يقيم فيه، وسُجِن احتياطيًّا لمدة تقارب 6 أشهر، على ذمة التحقيقات.