جوال jawwal

نقابة المحامين :نسير خلف أبو مازن في توجهاته الوطنية حتى التحرير

الأحد 16 سبتمبر 2018 09:08 م / بتوقيت القدس +2GMT



رام الله/سما/

أكدت نقابة المحامين الفلسطينيين وقوفها الدائم خلف الرئيس محمود عباس (أبو مازن) في معركة الحفاظ على الثوابت الوطنية، التي يقف بها صامدا أمام "المؤامرات الدولية التي تسعى للنيل من قضيتنا الوطنية وحقنا في تقرير مصيرنا واقامة الدولة الفلسطينية."

وقالت النقابة في بيان لها اليوم الاحد، "إن الأزمات التي تفتعلها دول الشر لن تستطيع النيل من عزيمة الرئيس محمود عباس أبومازن في التمسك بحقوق الشعب الفلسطيني التاريخية"،مؤكدة أن" الرئيس يقود مسيرة الإصرار التي كلف بها من الشعب الفلسطيني بكل مكوناته".

وأكدت  النقابة وقوفها ومبايعتها  للرئيس في مساعيه المتواصلة للدفاع عن القضية الوطنية الفلسطينية  في مختلف المحافل الدولية رغم الضغوط والحصار الذي يفرض على القضية الفلسطينية بتوجهاتها التاريخية الثابتة .

من جانبه قال المحامي جواد عبيدات نقيب المحامين الفلسطينيين "إن نقابة المحامين بمركزيها في القدس وغزة تضع كافة امكانياتها القانونية تحت سلطة الرئيس لتكون الذراع القانوني الحامي لكل التوجهات الوطنية التي يرسمها من أجل تحقيق حلم التحرير الوطني".

وأضاف نقيب المحامين،إن" الرئيس أبومازن أثبت للقوى الدولية ان رفضه لكل المؤامرات التي تحاك ضد الشعب الفلسطيني هو دلاله واضحه أن القيادة الفلسطينية لن توافق إلا على انفاذ الأهداف والثوابت الوطنية الفلسطينية التي يجمع عليها الشعب الفلسطيني على مدار التاريخ الطويل  والتي هي عنوان  السلم والسلام التي يجب أن تكون اساس لكل مبادرة او مناورة سياسية ."

 وطالب نقيب المحامين الفلسطينيين كافة اطياف الشعب الفلسطيني الالتفاف حول الشرعية الفلسطينية المتمثلة بالرئيس أبومازن لدعمه ومساندته ،وإفشال كافة  المؤامرات ،وحماية القرار الوطني الفلسطيني من التبعيات الإقليمية المفرطة بالثوابت الفلسطينية ،وللضغط على دولة الاحتلال من أجل التسليم بحقوق شعبنا الراسخة على وطننا فلسطين وعاصمتها القدس الشريف.