جوال jawwal

الجيش الإسرائيلي يوقف تقديم المساعدات الإنسانية للسوريين

الخميس 13 سبتمبر 2018 10:40 م / بتوقيت القدس +2GMT
الجيش الإسرائيلي يوقف تقديم المساعدات الإنسانية للسوريين



القدس المحتلة / سما /

أعلن الجيش الإسرائيلي، الخميس، عن توقّفه من تقديم المساعدات الإنسانية والطبية، للجرحى والمحتاجين السوريين، بعد سنتين من ذلك.

ويأتي ذلك، بعد إغلاق الجيش لما يسمى بـ " مديرية حسن الجوار"، المسؤولة عن هذه النشاطات.

وجاء في بيان للجيش الذي وصلنا نسخة عنه، أن المديرية قامت "بعمليات إنسانية معقّدة ومتنوعة وواسعة النطاق، لعشرات الآلاف من المواطنين السوريين".

وبحسب الجيش الإسرائيلي، فإن إقامة هذه المديرية، جاء "من منطلق أهمية حياة الإنسان، وكبادرة حسن نية، وفي إطار المساعدة الإنسانية الواسعة، للسوريين، في السنوات الخمس الأخيرة".

وقال الجيش الإسرائيلي، في بيان عممه الناطق بلسانه، إن المديرية "افتتحت عيادة وملجأ، عولج به خلال عام واحد فقط، نحو 7 آلاف طفل سوري، بالإضافة إلى إقامة مستشفى ومستشفى آخر للولادة، وعيادة في قرية جباتا".

وفي تلخيص للخمس سنوات الماضية، فقد عالجت إسرائيل، وفقا للبيان، نحو 4900 جريح، من بينهم 1300 طفل داخل العيادات الخاصة، وتنفيذ عشرات العمليات الجراحية، في مستشفيات إسرائيلية".

ووفقا للجيش الإسرائيلي، فإنه و"في إطار تلك الجهود الواسعة، تم نقل مواد غذائية وطبية ولوجستية، بالإضافة إلى الملابس وغيرها" إلى السوريين.

وكانت المديرية قد نقلت أيضا وقودا، حفاظات أطفال، مركبات، مولدات كهربائية، مبانٍ متنقلة وخيم، بالإضافة إلى وسائل وقاية شخصية، وحليب أطفال.