جوال jawwal

نحف: 10 مرشحين يتنافسون على الرئاسة

الثلاثاء 04 سبتمبر 2018 02:03 م / بتوقيت القدس +2GMT
نحف: 10 مرشحين يتنافسون على الرئاسة



نحف/سما/


 

أعلن 10 أشخاص في قرية نحف عزمهم التنافس على رئاسة المجلس المحلي المزمع إجراؤها في 30.10.2018 فيما لم يحدد بعد عدد قوائم العضوية التي تنوي خوض الانتخابات.

وينافس على الرئاسة كل من الرئيس الحالي لمجلس محلي نحف، عمر عبد الرحمن إسماعيل عباس، ومحمد مصري، ومحمد فارس سعيد، وعبد الباسط قيس، ومحمد زوري سرحان، وفريد إسماعيل، وعمر سعيد عباس، ونظام عبد الكريم أيوب، ود. وليد خالد عبد الغني، ورئيس مجلس نحف سابقا، عمر مطر.

عمر مطر

وقال عمر مطر في بيان أصدره وصلت نسخة عنه لـ"عرب 48"، أمس، إنه "لست غافلا عن عدد المرشحين والجدل القائم حول هذه المعضلة والتحديات الجلل المرتبطة باتخاذ أي قرار، ولكني ومن موقع الحس الوطني الغيور على مصلحة قريتنا وبيتنا نحف التي لا بديل لنا غيرها، وبناء على الحقائق المؤلمة التي توصلت إليها من خلال المستندات والأدلة الدامغة التي تدل على تجاوزات وتبذير المال العام، فإنني أعلن ترشيحي لوظيفة رئيس المجلس المحلي وخصوصا بعد ما آلت إليه الأمور".

ولفت مطر إلى أنه "في فترة رئاستي قد دأبت على الحفاظ على مصالح القرية وعدم المساس بأرضها ومواجهة نوايا بلدية كرمئيل بضم أراضي اللوح والجلمة إلى مناطق نفوذها وعدم تنفيذ شلخ الأراضي المقابلة لمدخل 'بيغ' ومفرق كرمئيل الغربي ومفرق شارع تيفن لصالح توسيع هذه المنافذ، وقد دفعت ثمنا غاليا مقابل التصدي لهذه المخططات. وليس سرا بأني أول من باشر بتخطيط الخارطة الهيكلية لتوسيع المسطح بمساحة 1200 دونم وصودق على منطقة البلوع، المريج، حقل المغارة، الربعين، والمقبرة الجديدة، وباقي الخرائط المفصلة كانت قد أودعت في اللجنة اللوائية بانتظار المصادقة عليها بعد الانتهاء من تخطيط وتوسيع مشروع تكرير الصرف الصحي".

وعدّد الأسباب والدوافع لخوضه التنافس مجددا على رئاسة المجلس المحلي في نحف ودوره في متابعة عمل المجلس في فترة اللجنة المعينة وتمويل الملاحقات القانونية والإصرار على الاطلاع على المستندات المتعلقة بكيفية صرف الميزانيات وغيرها.

هذا، وسنقوم بإعداد تقرير موسع عن سير الانتخابات المحلية في نحف ومواكبة الحراك الانتخابي في البلدات العربية تباعا.