محامي ترامب السابق يكشف تلقيه "سمسرة" من أحد أفراد الاسرة الحاكمة بقطر

السبت 25 أغسطس 2018 11:20 م / بتوقيت القدس +2GMT
محامي ترامب السابق يكشف تلقيه "سمسرة" من أحد أفراد الاسرة الحاكمة بقطر


واشنطن/وكالات/

اعترف مايكل كوهين المحامي السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالحصول على مبلغ 100 ألف دولار من شركة مملوكة لأحد أفراد الأسرة الحاكمة في قطر كرسوم وساطة "سمسرة" لعقد صفقة عقارية في ولاية فلوريدا، بحسب صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية.

واعترف كوهين أمام المحققين يوم الثلاثاء الماضي بهذا الأمر، موضحا أنه حصل على هذه العمولة وأنه تهرب من دفع ضرائب على الدخل تقدر بنحو 4 ملايين دولار، بينها ضرائب على رسوم السمسرة التي حصل عليها من عبد العزيز بن جاسم بن حمد آل ثاني أحد أفراد الأسرة الحاكمة بقطر.

ومثل كوهين، عبد العزيز بن جاسم بن حمد آل ثاني الذي يملك شركة عبد العزيز القابضة ، حيث باعت الشركة القطرية في فلوريدا باسم "جومبولر" لصالح فرانك ميرشمان في 2014، وأكد ميرشمان لعملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي أنه تعاون مع القطريين بنسبة 100%.

ولا تعد تلك المرة هي الأولى التي يذكر فيها اسم كوهين مع قطر، حيث أشارت الصحف منذ عدة أشهر إلى أن كوهين ساعد أحد ممولي حملة ترامب في عقد صفقة استثمارات في الطاقة النووية لصالح صندوق الثروة السيادي بقطر، وذلك قبل وقت قصير من مداهمة مكتب كوهين وشقته.

وأشارت "وول ستريت جورنال" في وقت سابق إلى أن عبد العزيز آل ثاني دفع نحو 6.2 مليون دولار للحصول على شقة في برج ترامب بارك أفينو، وهو نفس المبنى الذي يمتلك فيه كوهين إحدى الشقق.