نقابة الصحفيين تحذر "حماس" من التعرض لتلفزيون فلسطين والعاملين به في غزة

الخميس 23 أغسطس 2018 08:03 م / بتوقيت القدس +2GMT
نقابة الصحفيين تحذر "حماس" من التعرض لتلفزيون فلسطين والعاملين به في غزة


رام الله/سما/

 تابعت نقابة الصحفيين الفلسطينيين بقلق شديد ، إصدار شرطة غزة وحركة حماس بيانات منفصلة، في قضية الفتي محمد أبو عنزة ، الذي تعرض لاعتداء من قبل مجموعة من المواطنين في بلدة عبسان شرق خان يونس أول أيام عيد الأضحى المبارك

وأدانت النقابة في بيان لها ، اليوم الخميس، ما حملته البيانات المذكورة ، وتغريدات بعض قادة حماس من تهديدات مباشرة وغير مباشرة لطاقم تلفزيون فلسطين بالملاحقة القضائية والقانونية ، ومحاولة إلصاق تهمة الاستغلال السياسي للحادث .

وحذرت  نقابة الصحفيين الفلسطينيين حماس من مغبة التعرض للزملاء في تلفزيون فلسطين ، أو لمؤسسة التلفزيون في غزة، مؤكدة على أن طاقم تلفزيون فلسطين نقل رواية ذوي الطفل المعتدى عليه ، وآثار الاعتداء على جسده والذي تؤكده التقارير والشهود بالمنطقة .

و أعربت النقابة عن استغرابها محاولة  حماس وشرطة غزة تحويل الانتباه عن حادثة الاعتداء على الطفل في احد المساجد ، إلى الاستغلال السياسي والتلفيق ، وزج التغطية في إطار الخلافات السياسية ، وما يحمله هذا التوجه من خطر وتهديد للعاملين في تلفزيون فلسطين .

وأكدت على  وقوفها إلى جانب العاملين في تلفزيون فلسطين ، مشددة على دورها كجهة اعتبارية لمتابعة أي أخطاء مهنية ومعالجتها من خلالها ، وفق النظام والقانون وما تم التعارف عليه .

وطالبت النقابة، كافة الفصائل الفلسطينية إلى التوقف عن زج المؤسسات الإعلامية في أتون الخلافات السياسية الداخلية ، وان أي تهديد للمؤسسات الصحفية والعاملين بها يسيء إلى قضيتنا العادلة وللحريات الإعلامية في فلسطين .

ودعت إلى إعادة الاعتبار للعاملين في تلفزيون فلسطين والأعلام الرسمي بالمحافظات الجنوبية ، وتفهم الظروف الصعبة التي يعملون بها في غزة ،  والعمل على صرف كافة حقوقهم ومستحقاتهم المالية والإدارية أسوة بزملائهم في المحافظات الشمالية .