جوال jawwal

سلطات الاحتلال تماطل بعلاج 5 أسرى يعانون من أوضاع صحية مقلقة

الأحد 19 أغسطس 2018 07:57 م / بتوقيت القدس +2GMT
سلطات الاحتلال تماطل بعلاج 5 أسرى يعانون من أوضاع صحية مقلقة



رام الله/سما/

 قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن خمسة من الأسرى المرضى القابعين في عدة سجون الاحتلال يعانون من أوضاع صحية مقلقة، جراء السياسة المتعمدة التي تنتهجها إدارة المعتقلات بحقهم وتجاه أمراضهم وعدم التعامل معها بشكل جدي.

وكشفت الهيئة في تقرير لها، اليوم الأحد، عن عددٍ من الحالات المرضية الصعبة في سجون الاحتلال، من بينها الأسير أحمد الصوفي من رفح، والذي يعاني من حساسية في جسده منذ ثلاثة أعوام، ويعاني أيضًا من آلام في المعدة ولديه مشاكل في الأسنان، وفي كثير من الأحيان لا يستطيع التنفس.

وقالت الهيئة "بالرغم من كل هذه المشاكل الصحية للأسير الصوفي، فإن إدارة سجن "عسقلان" تكتفي بإعطائه مسكنات للآلام".

وأشارت هيئة الأسرى أن الأسير جواد اشتية من قرية تل قضاء مدينة نابلس يمر بوضع صحي سيء، حيث يعاني من مشاكل في القرنية منذ عام 2003، وقد راجع عيادة السجن أكثر من مرة وأُجريت له فحوصات طبية، من أجل الخضوع لعملية جراحية بأسرع وقت ممكن، لكن إدارة سجن "الجلبوع" لا زالت تماطل في تحويله لإجراء العملية.

وأضافت الأسير محمد شلالدة من بلدة سعير قضاء الخلي يعاني من آثار اصابته التي تعرض لها نتيجة إصابته برصاص الاحتلال في أنحاء متفرقة من جسده، وهو بحاجة إلى إجراء عملية في الأذن الوسطى، إلا أن إدارة سجن "إيشل" تماطل في تحويله، وتكتفي بإعطائه مسكنات بدون تقديم أي علاج حقيقي له.

ورصد تقرير الهيئة حالة الأسيرين القاصرين "أحمد زقزوق وعز مروان" وكلاهما من مدينة جنين، واللذان يعانيان من آثار اصابتهما برصاص جيش الاحتلال في أرجلهما، وتكتفي إدارة سجن "مجيدو" بإعطائهما مسكنات للآلام، بدون توفير العناية الطبية اللازمة لحالتهما.