جوال jawwal

"لابيد" : قوة الردع الاسرائيلية انهارت في غزة ويجب توجيه ضربة قوية لحماس

السبت 11 أغسطس 2018 03:36 م / بتوقيت القدس +2GMT
"لابيد" : قوة الردع الاسرائيلية انهارت في غزة ويجب توجيه ضربة قوية لحماس



القدس المحتلة/سما/

رفض عضو الكنيست الاسرائيلي يائير لابيد ورئيس حزب ييش عتيد وقف إطلاق النار مع حماس، متهما نتنياهو بأنه أضر بما يسمى "قوة الردع الإسرائيلية".

ونقل موقع والا العبري عن لابيد قوله ا وقف إطلاق النار في هذه الظروف دليل على ضعف نتنياهو والحكومة.

وكشف لابيد إخفاء الكابينت الحقيقة عن المستوطنين وخاص سكان غلاف غزة، مبيناً " لا  حلول سحرية في غزة، وأنه يجب توجيه ضربة لحماس، ومن ثم التوصل إلى وقف لإطلاق النار من منطلق قوة".

وعلق لابيد على إشارة النفي الذي كرّره مكتبا نتنياهو وليبرمان، ليل الخميس – الجمعة، حول التوصّل لوقف إطلاق نار، بعدما ذكرت قناة الجزيرة القطرية ذلك، الأمر الذي أدّى إلى اتهامات لنتنياهو بإخفاء الحقائق عن مواطنيه.

ولم يقتصر التحريض على الوزراء وأعضاء الكنيست، إنّما امتدّ ليشمل رؤساء المجالس المحليّة الإسرائيليّة المحاذية لقطاع غزّة، إذ قال رئيس بلديّة سديروت لموقع والا العبري إن الحرب المتقطّعة أضرّت "بإسرائيل"، واصفًا وقف إطلاق النار بالخطأ الفادح.

من جهته أشار رئيس المجلس الإقليمي "سدوت هانيغيف" إلى أن القبول بوقف إطلاق النار يعني القبول بأن تحدّد حماس للإسرائيليين متى تبدأ الحرب، ومتى تنتهي.