جوال jawwal

نتنياهو يوعز للجيش بالاستعداد لكل سيناريو محتمل بشأن تطورات القطاع

الخميس 09 أغسطس 2018 07:08 م / بتوقيت القدس +2GMT
 نتنياهو يوعز للجيش بالاستعداد لكل سيناريو محتمل بشأن تطورات القطاع



القدس/سما/

أجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، اجتماعا مع مجلس الوزراء المصغر الخاص بشؤون أمن إسرائيل أوعز خلاله للجيش بالاستعداد لجميع الاحتمالات فيما يخص قطاع غزة.

وقال مصدر سياسي مسؤول عقب انتهاء الاجتماع، الذي شارك فيه، إلى جانب نتنياهو، كل من وزير الجيش الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، ورئيس الأركان، الجنرال غادي أيزنكوت، والمسؤولون المعنيون الآخرون، إن "حماس تعرضت لضربة قاسية"، في إشارة إلى الغارات الإسرائيلية التي استهدفت مواقع الحركة في قطاع غزة اليوم.

وأضاف المصدر المسؤول، حسب ما نقله الإعلام العبري أن "إسرائيل ستواصل عملها بكل صرامة" ضد الحركة.

وشدد المصدر على أن نتنياهو وليبرمان "أوعزا للجيش بالاستعداد لكل سيناريو محتمل" في ما يخص تطورات الأحداث في قطاع غزة.

وجرى هذا الاجتماع على خلفية تصعيد خطير جديد بين إسرائيل من جهة والفصائل الفلسطينية في غزة، وعلى رأسها "حماس"، من جهة أخرى.

وقال الجيش الإسرائيلي إن حوالي 180 صاروخا أطلقت منذ أمس الأربعاء على مستوطنات في إسرائيل من أراضي القطاع، وأعلن أن قواته الجوية شنت الخميس، ردا على هذه الهجمات، ضربات استهدفت 150 موقعا في غزة.

وفي غضون ذلك، قام قائد المنطقة الجنوبية، الميجر جنرال هرتسي هليفي، وقائد الجبهة الداخلية، الميجر جنرال تمير يدعي، بزيارة تفقدية لمدينة سديروت حيث سقطت أمس القذيفة الصاروخية التي تسببت في إصابة شخصين.

قائد المنطقة الجنوبية، الميجر جنرال هرتسي هليفي، وقائد الجبهة الداخلية، الميجر جنرال تمير يدعي، خلال زيارة تفقدية لمدينة سديروت

وقال هليفي، خلال الزيارة، إن جيش إسرائيل وجه خلال الساعات الـ24 الأخيرة ضربات قوية إلى حركة "حماس"  بعد أن عمدت الأخيرة إلى خرق التهدئة والاعتداء على سكان محيط القطاع.

وأكد قائد المنطقة الجنوبية أن الجيش "على استعداد لمواجهة أي سيناريو كان" وأنه سيواصل القيام بكل ما هو مطلوب لضمان أمن السكان المحليين، داعيا إياهم إلى مواصلة الانصياع لتعليمات قيادة الجبهة الداخلية.