لجان العمل الصحي ومحافظة الخليل توقعان مذكرة تفاهم

الثلاثاء 31 يوليو 2018 11:48 ص / بتوقيت القدس +2GMT


الخليل / سما /

وقعت مدير عام مؤسسة لجان العمل الصحي شذى عودة ومحافظ الخليل عطوفة المحافظ كامل حميد مذكرة تفاهم للتعاون بين الطرفين.

وفي بداية الفعالية رحبت أماني أبو سنية مديرة دائرة الشباب والثقافة بمحافظة الخليل بالحضور في هذه الفعالية، أما شذى عودة فبدأت حديثها بالتعريف بأنشطة مؤسسة لجان العمل الصحي من خلال البرامج والمشاريع التي تقدم العديد من الخدمات المتنوعة والتي تستهدف جميع فئات المجتمع وخاصة فئات الشباب وأكدت على أهمية الاستمرار والتعاون مع الشركاء المحليين من أجل تقديم أفضل الخدمات الصحية والنوعية لأفراد المجتمع الفلسطيني، مع التركيز على إستمرارية العلاقة والشراكة في جميع المجالات الطبية والصحية والتعليمية ومن ذلك مع محافظة الخليل ومع جميع الدوائر داخل أقسام المحافظة وخاصة دائرة الشباب والثقافة، وفي نهاية كلمتها شكرت عودة عطوفة المحافظ على الدور الهام والبارز والذي تقدمة المحافظة من خلال دعمها المتواصل لجميع فئات المجتمع وخاصةً في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل. 

 من جهته رحب عطوفة المحافظ كامل حميد بالمشاركين وأكد على أن توقيع مذكرة التفاهم بين مؤسسة لجان العمل الصحي ومحافظة الخليل هي إنطلاقة جديدة في المنطقة لتقديم أفضل الخدمات النوعية والصحية والتثقيفية الوقائية لجميع فئات المجتمع مشدداً على أهمية هذه الخدمات في الحد من إنتشار أي أضرار صحية أو غير صحية تصيب المجتمع الفلسطيني، مشيراً الى أن محافظة الخليل تتميز بعملها في كافة جوانب العمل الرسمي سواء كانت الخدمات الصحية أو الاقتصادية أو التعليمة أو الدينية أو القانونية أو السلم الأهلي والأمن مشيراً إلى أن هذه الإتفاقية تعد الأولى من نوعها في المجال الصحي التثقيفي والتوعية الوقائية، كون الصحة هي الوقاية أولاً، ونحن نسعى لتعميق وتقوية العلاج الوقائي والتوعية معتبراً الرعاية الصحية الأولية هي من معايير الدول المتقدمة والمتطورة .

 وأضاف حميد إن عمليات التثقيف والتوعية الوقائية هي الأفضل ويجب علينا جميعاً التعاون في هذا الاتجاه والمحافظة ستقدم كل المطلوب منها بموجب هذه الاتفاقية داعياً جميع المؤسسات للتركيز على الجانب الصحي الوقائي، وقال إن الحكومة الفلسطينية بدأت بالعمل في هذا الجانب بشكل كبير ويوجد في الخليل أكثر من 100 مركز صحي وهناك 3 مستشفيات حكومية عاملة ومشافي قيد الإنشاء، وشدد في حديثه على أهمية الرعاية الأولية وتوعية المجتمع في كافة القضايا الصحية الهامة والتي يحتاجها.

وتأتي هذ المذكرة ضمن فلسفة مؤسسة لجان العمل الصحي في تأطير وتعزيز الحق بالصحة في جميع المجالات في المجتمع الفلسطيني ومن خلال نشاطات مشروع تعزيز الصحة الإنجابية المبني على الحق بالصحة في المجتمع الفلسطيني والذي يستهدف الشباب والنساء والمراهقين في المناطق النائية والمهمشة، والممول من القنصلية السويدية العامة في القدس.

ومن جهة أخرى قدم فهد أبو سيف المدير الإداري لمنطقة الجنوب في مؤسسة لجان العمل الصحي عرضاً مختصراً عن أبرز نشاطات المشروع خلال النصف الأول من العام (2018) حيث تطرق لحجم التنسيق مع جميع المؤسسات العاملة في المنطقة وخاصة الأهلية والحكومية منها مبرزاً أهمية المشروع في والوصول إلى أكبر قدر ممكن من المستفيدين من الخدمات التي تقدم ضمن أنشطة المشروع، وبين أن أهمية المشروع تكمن في تركيزه على الجانب التوعوي والتثقيفي في كافة القضايا التي يحتاجها الشباب وتخلل العرض بعض الصور لأنشطة المشروع المنفذة في منطقة الخليل، وفي نهاية العرض تم التوقيع على مذكرة التفاهم بمشاركة وفد من محافظة الخليل ووفد من مؤسسة لجان العمل الصحي.