جوال jawwal

"الإعلام الفلسطينية" تدعو لإسناد الاسرى "الإداريين" المضربين

الأربعاء 18 يوليو 2018 03:44 م / بتوقيت القدس +2GMT



رام الله/سما/

عت  وزارة الإعلام الصحافيين ووسائل الإعلام لإسناد أسرى الحرية المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال؛ رفضًا لسياسة الاعتقال الإداري الظالمة، المخالفة لكافة القوانين والمواثيق الدولية.

وأكدت أن الأسير حسن شوكة، الذي يصارع بأمعائه الخاوية قهر السجان منذ 46 يوماً رفضا للاعتقال الإداري، والأسرى: إسلام جواريش، ومحمود عياد، وعيسى عوض، يطلقون نداء استغاثة للمؤسسات الحقوقية الدولية من أجل إقفال ملف الاعتقال الإداري، الذي تمعن دولة الاحتلال في تطبيقه دون تهمة أو محاكمة، وتجدده أكثر من مرة.

وحثت الوزارة اللجنة الدولية للصليب الأحمر على التحرك لوقف هذا الشكل من الاعتقال، الذي تبنيه دولة الاحتلال على معلومات سرية لا يحق للأسرى وللمحامين معرفتها.

ورات الوزارة في هذا الاعتقال التعسفي، الذي تجاوز ضحاياه 450 أسيراً نهاية عام 2017 شكلًا من أشكال الإرهاب، تنفذه إسرائيل تحت ذرائع واهيه، وتستخدمه في تحدٍ يخالف القانون الدولي، وكشكل من أشكال القهر والتنكيل بأبناء شعبنا.