جوال jawwal

ترامب وبوتين في هلسنكي : أمن إسرائيل هدف مشترك

الإثنين 16 يوليو 2018 08:19 م / بتوقيت القدس +2GMT
ترامب وبوتين في هلسنكي : أمن إسرائيل هدف مشترك



هلسنكي/ وكالات /

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم الإثنين، في مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في هلسنكي إن أمن إسرائيل هدف مشترك بالنسبة له ولبوتين، كما أكد على أنه يجب على واشنطن وموسكو أن تبحثا سبل حل مشاكلهما المشتركة.

وقال ترامب إنه يجب على الدولتين أن تجدا المقام المشترك لحل مشاكلهما المشتركة، مضيفا أن "الحوار بين الدولتين مهم ليس فقط لروسيا والولايات المتحدة، وإنما للعالم كله".

وتناول ترامب علاقات الولايات المتحدة مع إسرائيل، مشيرا إلى أنها الأقرب إلى الولايات المتحدة، كما أن بوتين قريب جدا من إسرائيل، على حد قوله.

وأضاف أنهما تحدثا مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وأن الولايات المتحدة وروسيا تريدان مساعدة إسرائيل في الدفاع عن نفسها، وأن تحقيق الأمن لإسرائيل هو هدف مشترك لترامب وبوتين.

وفي هذا السياق، قال بوتين إن ترامب أبدى اهتماما خاصا، خلال المحادثات، بأمن إسرائيل، مضيفا أنه اتفق معه على ضمان حدود إسرائيل مع سورية بموجب اتفاقية وقف إطلاق النار منذ عام 1974.

وفي حديثه عن إيران، قال ترامب إنه أكد في محادثاته مع بوتين أهمية "وقف إيران، ووقف التوسع العنيف في الشرق الأوسط"، مضيفا أن "التحديات في سورية معقدة، ولن نسمح لإيران أن تستفيد من نجاحنا في الحرب ضد داعش". 

ونفى ترامب أن يكون قد حصل أي تدخل روسي في الانتخابات الرئاسية للولايات المتحدة عام 2016، كما نفى وجود أي تعاون. وبحسبه، فإن الاعتقاد بوجود تعاون مع الروس قد دمر العلاقات بين البلدين.

وفي حديثه عن تسليم 12 روسيا اتهموا بالتدخل في الانتخابات، قال ترامب إنه سيفحص هذا الموضوع. وفي هذا السياق قال بوتين إن المحقق روبرت مولر يستطيع استخدام الاتفاق بين البلدين، وأن يطلب من روسيا استجواب هؤلاء المتهمين.

ونفي بوتين، من جهته، أن تكون روسيا قد تدخلت في الشؤون الداخلية الأميركية، وخاصة في الانتخابات. كما كرر عدة مرات رغبته في تعزيز العلاقات مع الولايات المتحدة.

إلى ذلك، قال ترامب أيضا إنه ناقش الخلافات بين البلدين بإسهاب، وذكر أن العلاقات بين موسكو وواشنطن لم تكن على هذا القدر من السوء مطلقا، مضيفا أنه يعتقد أن هذا الوضع "تغير قبل نحو أربع ساعات".

ولفت ترامب أيضا إلى أنه متيقن من أنه وبوتين سوف يلتقيان مرارا في المستقبل.

كما قال ترامب إنه ناقش التسلح النووي العالمي، وإنه أطلع بوتين على تفاصيل لقائه مع الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، وإنه واثق من أن روسيا ستعمل مع الولايات المتحدة لحل هذه المشكلة.

ووصف بوتين لقاءه مع ترامب بأنه "إيجابي وصادق"، وأن "الحرب الباردة" باتت من الماضي. وبحسبه فإن الأوضاع العالمية تغييرت بشكل حاد، وأن الولايات المتحدة وروسيا أيضا أمام تغييرات جدية جدا.

وتابع "نحن أمام إمكانية حل أزمات دولية، ونحن نستطيع مواجهة هذه التحديات فقط إذا عملنا سوية مع الأميركيين".

وفي حين امتدح بوتين دور ترامب في ما وصفه "تبديد التوتر" في الجزيرة الكورية، إلا أنه انتقد الولايات المتحدة بشأن العلاقات مع طهران، وقال إن الولايات المتحدة تعرف موقف روسيا من الاتفاق النووي مع إيران.

وكان ترامب، وبعد انتهاء الجزء الأول من لقائهما الذي استمر ساعتين، قد قال إن المحادثات مع بوتين كانت "بداية جيدة جدا".

تجدر الإشراة إلى أنه قُبيل بدء المؤتمر الصحفي بثوان معدودة، قامت قوّات الأمن في المكان، بإخراج الصحفي الأميركي من أصل عربي، سام حُسيني، الذي كان يحمل لافتة كُتب عليها: "معاهدة حظر الأسلحة النووية".