أبو الهول: السلطة قد توافق على كثير من مطالب حماس للمصالحة

الإثنين 16 يوليو 2018 10:29 ص / بتوقيت القدس +2GMT
أبو الهول: السلطة قد توافق على كثير من مطالب حماس للمصالحة


سما / رام الله

قال الكاتب المصري أشرف أبو الهول، إن السلطة الفلسطينية ربما توافق على الكثير من مطالب حركة حماس بشأن المصالحة الفلسطينية، محذراً من تكريس الانقسام الداخلي للابد إذا لم تنجز عملية المصالحة.

وذكر أبو الهول، في تصريحات مع قناة "الغد"، "ما أعرفه تماما هو أن حركة حماس لم تأتِ إلى القاهرة بمبادرة منها ولم تأتِ للدخول في حوارات جديدة، وإنما لتعرض عليها مصر مقترحات وأفكار قدم بها مسؤول ملف المصالحة في حركة فتح عزام الاحمد".

وأوضح أبو الهول أن الأفكار والمقترحات التي قدم بها الأحمد خلصت إليها "لجنة غزة" التي شكلها الرئيس أبو مازن وانتهت بمجموعة من الأفكار تتعلق بعملية المصالحة واستيعاب الموظفين والرواتب والخدمات وغير ذلك لتحل عملية الصراع بين "التسكين والتمكين"، في إشارة إلى تمكين حكومة التوافق.

وأكد أن مصر تبذل طاقة كبيرة لانجاز ملف المصالحة، مشيراً إلى أن الجولة السابقة من الحوار كانت مليئة بالتفاؤل  عندما حلّت حماس اللجنة الإدارية، وتصريحات السنوار عندما قال إنه سيكسر رقبة من يعطل المصالحة، وبعد ذلك تعطلت المصالحة، واكتشفنا مسألة التمكين.

وبحسب أبو الهول، فإن زيارة وفد حركة الجهاد الإسلامي برئاسة زياد النخالة كانت "مفاجئة"، وأضاف "إذا نظرنا إلى زيارة حماس والجهاد ووفد فتح للقاهرة سنكتشف ان هناك حراكا كبيرا يجر في ملف المصالحة".

وحذر الكاتب المصري من الأفكار الأمريكية، مشيراً إلى أن التركيز الأمريكي- الإسرائيلي الآن ليس على أساس حل الصراع واقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران لعام 67 وعاصمتها القدس، وإنما على تعزيز الانقسام وإعطاء غزة تسهيلات اقتصادية تجعلها لا تحتاج للضفة الغربية.