جوال jawwal

توقيع اتفاقية تعاون بين سلطة المياه وشركة "جوال"

الإثنين 25 يونيو 2018 11:20 ص / بتوقيت القدس +2GMT
توقيع اتفاقية تعاون بين سلطة المياه وشركة "جوال"



غزة / سما/

رام الله: تم في مقر سلطة المياه اليوم  توقيع اتفاقية تعاون بين سلطة المياه وشركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية "جوال" بشأن دعم منتدى المياه العالمي، حيث وقع الاتفاقية رئيس سلطة المياه المهندس مازن غنيم والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات عمار العكر، وبحضور مدير عام جوال عبد المجيد ملحم ، و مدراء من مجموعة الاتصالات و سلطة المياه .

أعرب رئيس سلطة المياه المهندس مازن غنيم عن سعادته لانضمام مجموعة الاتصالات الى قطاع حيوي وهام وهو قطاع المياه من خلال التعاون في دعم منتدى فلسطين الدولي للمياه، مؤكدا على ان التعاون ضمن العمل التخصصي دائما حاضرا واليوم يتوج بالتعاون في اطار خارجي سيتم من خلاله نقل صورة جديدة لا سيما اننا في هذا المنتدى نسعى للخروج عن المالوف فنحن اليوم نبحث عن فئات جديدة وقطاعات اخرى من اجل ان ننقل لها معاناة قطاع المياه الفلسطيني  وان نحشد المزيد من الجهات لدعم هذه القضية الانسانية.

وأضاف الوزير غنيم اننا نقلنا للعالم اجمع ماساة المياه في فلسطين واليوم من خلال هذا المنتدى نريد ان نظهر جانبا اخر وذلك من خلال ان نضع لفلسطين مكانا عل الخارطة الدولية فنحن لدينا ما نضيفه مع شركائنا من خلال مشاركتهم في ايجاد حلول للمشاكل المائية التي باتت مقلقة على مستوى العالم كالزيادة السكانية، والتغير المناخي وشح المياه.

من جانبه ثمن العكر جهود سلطة المياه الفلسطينية وعلى راسها المهندس مازن غنيم على جهوده المتواصلة للعمل من أجل تطوير قطاع المياه في فلسطين وتوفير مياه نقية للمواطنيين. مشيرا الى انه يشرفنا كمجموعة الاتصالات أن نكون شركاء في رعاية منتدى فلسطين الدولي الأول للمياه، والذي يُنفذ تحت رعاية فخامة السيد الرئيس محمود عباس.

مضيفا ان اطلاق فعاليات المؤتمر ولاول مرة في فلسطين ، سيكون بمثابة منصة تجمع كافة اصحاب القرار و الخبراء المؤثرين على قضايا المياه دولياً، وسيشهد تواجد شخصيات سياسية واقتصادية وممثلين عن الدول المانحة والمنظمات الاهلية والمؤسسات الدولية والعديد من الخبراء الدوليين المتخصصين في قضايا المياه.

 واختتم حديثه بالاشارة الى ان مجموعة الاتصالات الفلسطينية تهتم ومن خلال برامج المسؤولية الاجتماعية، لدعم جميع المشاريع التنموية والحيوية، والتي تعود بالنفع على المواطن الفلسطيني، ونهتم بترسيخ التعاون ما بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص لما له اثر في دعم الاقتصاد الفلسطيني و تعزيزه .