جوال jawwal

ارفعول العقوبات عن غزة ..بقلم :العازف وليم تامر نصار

الخميس 14 يونيو 2018 04:34 م / بتوقيت القدس +2GMT
ارفعول العقوبات عن غزة ..بقلم :العازف وليم تامر نصار




أنا فتحاوي بالوراثة.. ورثت انتمائي وحبي للحركة من قصص أبي عن بطولات رجالها. قرأت عنها كفصل أساسي في الثورة الفلسطينية المعاصرة، وعن دور قياداتها في خلق فكرة المقاتل الفلسطيني، الشبل الذي يهابه جيش، وشعب جبار لا يهاب محتله. لو كان امثال ابو علي اياد، ابو الهول، ماجد ابو شرار، ابو جهاد.. وحتى ابو عمار -رحمهم الله- وغيرهم الكثير، كانوا شاركوني الرأي بأن ما حصل من عنهجية قبيحة لا يبت بأي شكل من الأشكال بأخلاق الفدائي... فتح اليوم لم تعد فتح الثورة، لم تعد فتح المثقف والكاتب والشاعر والطبيب والفدائي... فتح اليوم تشبه اكثر فأكثر شبيحة كل الأنظمة القمعية اللتي رفضناها في السابق وقمنا ضدها.


اما بالنسبة للأجهزة الأمنية، ما حصل الأمس من بربرية وهمجية في التصرف هو أمر مفروغ منه واعتدنا عليه. كمية الحقد والكره اتجاه ابناء جلدتك هو شيء مخيف... وأمر غير مفهوم إطلاقا. ما رأيته من افراط في استعمال القوة، وبشكل فوري.. بدون أي مبرر او تصاعد، هو فشل للمنظمة الأمنية في السلطة الفلسطينية. وعلى خلاف فشلكم المتكرر في حماية الشعب، حماية الدستور والقانون وحماية الديمقراطية والحريات... على كبار الضباط التنازل وتقديمهم للمحكمة العسكرية. 


ثالثا... انا فتحاوي، مع غزة، كنت وسأبقى دائما مع غزة لسبب بسيط. انتمائي ليس للحركة اللتي احب بل لفلسطين، وفلسطين ككل... بكافة شرائحها المجتمعية، بكافة أطيافها الدينية، بكافة أيديولوجياتها المتنوعة. فشلنا الاكبر في حركة فتح بشكل خاص، ومعظم الأحزاب والحركات الفلسطينية بشكل عام، هو وضع الحركة أولوية وفوق الجميع... بما في ذلك فلسطين. ارفعو العقابات عن غزة.. ارفعوا العقابات عن الضفة.. ارفعوا ايديكم عن فلسطين، فهي تستحق الافضل.


اصدقائي في حركة فتح... وقوفي في وجه طاغية لا يعني خروجي عن الصف الوطني. ومن يعرفني يعرف اني لا احمل اجندات خارجية، انا حتى الاجندة اللي عندي على التيليفون ما بعرف استعملها.. بيكفي هتافات عمياء وتعظيم أشخاص كانوا في زمن أبو جهاد بحجم الصراصير. ادرسوا تاريخ الحركة، تنوروا، تثقفوا... ولا تصدقوا ان كل من حولكم هو عميل وصاحب اجندات خارجية.
#ارفعوا_العقوبات