جوال jawwal

القرعاوي: اعتقال طلبة بيرزيت سابقة خطيرة تسجلها أجهزة السلطة

الثلاثاء 22 مايو 2018 05:03 م / بتوقيت القدس +2GMT
القرعاوي: اعتقال طلبة بيرزيت سابقة خطيرة تسجلها أجهزة السلطة



رام الله /سما/

أكد النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس في طولكرم فتحي القرعاوي أن اعتقال الأجهزة الأمنية لمجموعة من نشطاء الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت عقب فوز الكتلة في الانتخابات يؤشر على عدم رضى هذه الأجهزة عن الحالة الديمقراطية الفريدة التي تعيشها الجامعة، مطالبا بالإفراج الفوري عنهم.

واعتبر القرعاوي أن منع الطلاب من أداء واجبهم النقابي يصب في خانة حالة القمع التي يلاقيها الطلاب والنقابات والجهات الفاعلة والناشطة على الساحة الفلسطينية بهدف إخلاء الساحة الفلسطينية للون الواحد، موضحا أنه لم يرَ أي أجهزة أمنية تتدخل في العمل النقابي وتعتقل الطلبة وتلاحقهم على خلفية نشاط فني مسرحي طلابي، واصفا إياها بالسابقة الخطيرة التي تسجلها السلطة الفلسطينية بشكل حصري.

ودعا القرعاوي إلى ضرورة وقف ملاحقة النشطاء في هذا الظرف الحساس الذي يعيشه الشعب الفلسطيني، في ظل حالة الانتظار التي تشهدها الساحة الفلسطينية لأحداث قد تكون كبيرة تخص الحصار على غزة وغيرها.

وشدد القرعاوي على أن إعلان السلطة صراحة عن منع العمل النقابي أهون من السماح به وملاحقة من يعمل به، مبينا أنه أمر غير مقبول ويمثل حصارا تفرضه السلطة على الحركة الطلابية في الجامعات الفلسطينية خاصة في بيرزيت التي يحتذى بها في العمل النقابي والطلابي.

ودعا النائب في التشريعي إدارة جامعة بيرزيت لحماية طلبتها والحالة الديمقراطية النموذجية التي تقدمها، كما طالبها بعدم الرضوخ لإملاءات الأجهزة الأمنية ومحاولاتها التدخل في الحياة النقابية التي تعوّدَ عليها الشراع الفلسطيني من الجامعة.