جوال jawwal

الصومال.. رجم سيدة حتى الموت لزواجها بـ11 رجلا

الخميس 10 مايو 2018 12:59 م / بتوقيت القدس +2GMT
الصومال.. رجم سيدة حتى الموت لزواجها بـ11 رجلا



وكالات

نفذت حركة الشباب الصومالية المتطرفة مجددا عملية رجم حتى الموت، راح ضحيتها هذه المرة سيدة أدانتها إحدى محاكم الشباب بالاقتران بـ11 رجلا دون حصولها على الطلاق من الأزواج السابقين.

ونقلت شبكة "BBC " عن شهود عيان من بلدة سابلالي الجنوبية أن المغدورة المدعوة سكري عبد الله ورسامي  "قد دفنت في الأرض حتى العنق ورجمت بالحجارة حتى الموت على أيدي مقاتلي حركة الشباب".

إقرأ المزيد
[صورة أرشيفية لتفجير في الصومال] مقتل 10 أشخاص بتفجير انتحاري هز سوقا جنوب الصومال و"الشباب" تتبنى

وصرّح  محمد أبو أسامة، وهو مسؤول نصبته الحركة حاكما على منطقة شبيلي السفلية أنه "تم استدعاء سكري عبد الله ورسامي وتسعة أزواج وزوجها القانوني الحالي، وأكد كل منهم أنها زوجته".

ونقل المصدر عن موقع إخباري تابع لحركة الشباب أن ورسامي كانت في حالة صحية مثالية، وقد أقرت بارتكاب التهم عند مثولها أمام المحكمة في سابلالي التي تبعد 200 كيلو متر جنوب غرب مقديشو.

ولحركة الشباب الصومالية تاريخ حافل في تنفيذ عقوبات جسدية غاية في القسوة، وقد قام أنصارها في عدة مرات برجم نساء ورجال حتى الموت بتهمة الزنى.

ففي حادثة دموية غاية في الوحشية، رجمت حركة الشباب الصومالية عام 2008 في بلدة كيسمايو جنوب البلاد طفلة بلغت من العمر 13 عاما، أدينت بتهمة الزنى بعد أن أُبلغ عن تعرضها للاغتصاب.

وتسيطر حركة الشباب الصومالية المتطرفة على مساحات واسعة من الصومال، كما يشن مسلحو الحركة هجمات ضد مواقع الحكومة المركزية في مقديشو منذ سنوات في مسعى للإطاحة بها.



p