فيديو: صحيفة بريطانية تروي قصة الشهيد عبدالنبي الذي قنُص من الخلف في مجزرة الجمعة

الإثنين 02 أبريل 2018 11:40 ص / بتوقيت القدس +2GMT
فيديو: صحيفة بريطانية تروي قصة الشهيد عبدالنبي الذي قنُص من الخلف في مجزرة الجمعة


لندن / وكالات /

لأحداث الدامية التي وقعت في غزة يوم الجمعة حاضرة في الصحف البريطانية الصادرة صباح اليوم الإثنين.

وقالت صحيفة " الديلي تلغراف في تقرير لها، إن احدى الكاميرات صورت عبد الفتاح عبد النبي بينما كان يدير ظهره لمصدر النيران، ومن ثم تلقى طلقة بالرأس مباشرة من قناص إسرائيلي، وجابت صور الفتى الذي لم يتجاوز الثامنة عشرة العالم، ووضعت علامات استفهام على سبب مقتله.

وأضافت، أن الاحتلال الإسرائيلي ادعى أنه عضو في حركة حماس، وهو ما تنفيه الحركة، بينما لم يقدم المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أي دليل على هذا الادعاء، وفق قولها.

وذكرت أن عائلة عبد النبي التي اجتمعت مع الجيران والاقارب في خيمة العزاء تروى قصة أخرى عن ابنها، حيث قال والده إنه كان طفلاً كبقية الأطفال، وكان مفعما بالحياة وأراد أن يعيش، نافياً أي صلة لابنه بالمقاومة المسلحة.

ونقلت الصحيفة عن صديق الشهيد، زيد أبو عكر، قوله، إن "عبد الفتاح لم يكن يمارس اي نشاط عسكري، في بيان حماس الذي ينعى عبد النبي ورد ما يشير إلى احتمال ارتباطه بالحركة، لكن لا دليل على ارتباطه بكتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري"، وفق قوله.

كما نقلت عن منظمات حقوق الإنسان قولها إنه حتى لو كان جميع القتلى ينتمون لحماس فلم يكن هناك مبرر لقتلهم، حيث لم يكونوا مسلحين ولم يشكلوا اي خطر على الإسرائيليين.

وختمت الصحيفة تقريرها، كان استشهاد عبد الفتاح عبد النبي واحداً من آلاف الحالات، لكنه أثار أسئلة حول إمكانية استخدام إسرائيل للقوة المفرطة، أو استخدام عنف غير مبرر لقمع مقاومة شعب محتل.