قلقيلية: مديرية التربية تنظم احتفالا جماهيريا بمناسبة يوم الارض

الخميس 29 مارس 2018 02:02 م / بتوقيت القدس +2GMT


قلقيلية / سما /

برعاية محافظ محافظة قلقيلية اللواء رافع رواجبة، نظمت مديرية التربية والتعليم العالي في محافظة قلقيلية حفلا جماهيريا في ذكرى يوم الأرض الخالد في مدرسة ذكور الرازي الأساسية، وبحضور ومشاركة العميد حسام أبو حمدة نائب المحافظ، وبيان طبيب عضو المجلس الثوري، ومدير عام الرقابة في وزارة التربية والتعليم مراد عبيد، ونائلة فحماوي عودة مديرة التربية والتعليم، ونمر عدوان ممثل حركة فتح، ومصطفى أبو صالح ممثل بلدية قلقيلية، وحشد من الاسرة التربوية والطلبة، والمجتمع المحلي.

وفي كلمته أشاد نائب المحافظ بجهود وزارة التربية والتعليم العالي ودورها في تنمية قدرات الطلبة، وغرس القيم الوطنية في نفوسهم، قائلا "ان يوم الأرض الخالد سيبقى محفوراً في ذاكرة الفلسطيني فهو يجسد الفعل النضالي، ويثبت أن الفلسطيني لن يتخلى عن أرضه"، مضيفاً أن إرادة الشعب الفلسطيني أقوى من عنجهية الاحتلال وترسانته العسكرية، مستذكرا الشهداء الذي خضبوا بدمائهم الزكية ارض فلسطين على مذبح الحرية والاستقلال، مؤكدا ان شعبنا ماضٍ في نضاله حتى نيل حريته وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف رغما عن الاحتلال وعنجهيته.

من جانبها اكدت مديرة التربية والتعليم على أهمية احياء المناسبات الوطنية، لترسيخها لدى الطلبة، والجيل الناشئ، مستذكرة تضحيات أبناء الشعب الفلسطيني في يوم الأرض الخالد، ومشددة على حق شعبا في ارضه ووطنه، ووجهت فحماوي رسالة الى العالم بان قضية الشعب الفلسطيني العادلة لن تسقط بالتقادم، وستبقى حتى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف، وابرقت فحماوي برسالة الى حراس الحلم الفلسطيني وصناع الغد الجميل، قائلة "أبنائي الطلبة، عليكم التمسك بهذا الحق، حقنا في فلسطين، ارض الاباء والاجداد، فلسطين الهوية والكيان" .

اما نمر عدوان، فقد أشار الى ان يوم الأرض، هو يوم شاهد على الاحتلال وسياساته العنصرية، فكل أيام الشعب الفلسطيني هي أيام ارض، فمنذ العام 1948 وحتى يومنا هذا يحاول الاحتلال تهويد وسرقة الأرض من أهلها الفلسطينيين، لصالح المشروع الصهيوني الاستيطاني، مؤكدا ان نضال شعبنا وتصديه للاحتلال سيبقى سدا منيعا في وجه هذه السياسات.

في حين رحب مدير المدرسة حاتم خليف بالحضور، مبينا ان يوم الأرض الخالد هو يوم للصمود والتشبث بالأرض الفلسطينية، التي روتها دماء الشهداء، مشددا على أهمية دور طلبة المدارس في استحضار يوم الأرض من خلال الفعاليات التربوية المختلفة.

وتخلل الاحتفال فقرات فنية وتراثية جسدت التصاق الفلسطيني بأرضه وانغراسه بها، اضافة الى العروض الكشفية، واللوحات الفنية المعبرة عن ذكرى يوم الارض، حيث شارك في تنفيذ الفعاليات الوطنية كافة الفرق الكشفية والارشادية من مدارس المحافظة، الإضافة الى فقرات فنية وقصائد عن يوم الأرض الخالد، قدمها طلبة المدارس، وبإشراف قسم النشاطات الطلابية، وفريق عمل مكون من معاذ نزال رئيس القسم، وضياء نصار واحمد خروب مشرفي الكشافة والمرشدات.