جوال jawwal

آمال كبيرة بتنفيذ قرار العليا الإسرائيلية بإخلاء منزل "أبو رجب" في الخليل

الثلاثاء 13 مارس 2018 03:45 م / بتوقيت القدس +2GMT
آمال كبيرة بتنفيذ قرار العليا الإسرائيلية بإخلاء منزل "أبو رجب" في الخليل



القدس المحتلة/وفا/

بعد عدة سنوات وعدة استئنافات تقدم بها المستوطنون، تمكنت مجموعة من الجهات الحقوقية والرسمية الفلسطينية الحصول على قرار نهائي من المحكمة العليا الإسرائيلية يقضي بإخلاء المستوطنين من منزل عائلة أبو رجب الواقع على مقربة من الحرم الإبراهيمي في البلدة القديمة من الخليل.

وقال نجل مالك المنزل منتصر علي أبو رجب (27 عاما) لــ"وفا" "نأمل أن ينفذ قرار المحكمة العليا الإسرائيلية وأن يتم إخلاء أو إجلاء المستوطنين من منزلنا، رغم أن 7 قرارات تقريبا صدرت قبل هذا القرار الذي بلغنا فيه شفهيا حتى اللحظة، لكنه يختلف من حيث مضمونه فحسب ما وردنا أنه نهائي".

وأضاف أبو رجب، "الجهات الرسمية الإسرائيلية تتبادل الأدوار مع مستوطنيها، وأعتقد أن هذا القرار هو باب (ذر الرماد في العيون) لأن المستوطنين يعتبرون أنفسهم فوق القانون، ورغم القرارات السابقة لمحاكمهم قاموا بتمديد أسلاك كهرباء للمنزل وأنابيب مياه فوق أسلاك الكهرباء المقامة في المنطقة، وحكومتهم لم تحرك ساكنا بل كانت تدعمهم وتمنحهم الحماية الكاملة".

من ناحيته، قال المستشار القانوني، رئيس الدائرة القانونية في لجنة إعمار الخليل المحامي توفيق جحشن لــ"وفا": إن المحكمة العليا الإسرائيلية أصدرت قرارا صارما يقضي بإخلاء المستوطنين من منزل أبو رجب، بعد صراع قضائي طويل مع المحاكم الإسرائيلية.

وأضاف جحشن، إن القرار يكتسب أهمية كبيرة لنا كفلسطينيين لأن موقع البيت استراتيجي وحساس جدا، حيث يقع غرب الحرم الإبراهيمي جنوب البلدة القديمة، بجانب زاوية أبو الريش التي نصب الاحتلال، بمحاذاتها نقطة تفتيش عسكرية، وجهزها بأحدث التقنيات الالكترونية، بزعم توفير الأمن في المنطقة التي أغلقتها سلطات الاحتلال عام 2001، إضافة إلى أنه يقع بين مدرستين هما الفيحاء الأساسية للإناث، والإبراهيمية الأساسية للذكور، ويعتبر من أخطر المواقع التي يسيطر الاحتلال ومستوطنوه عليها، إذا أحكموا سيطرتهم عليه، لذلك حماية البيت وإخراج المستوطنين منه هو حماية للمنطقة المحيطة بالحرم الإبراهيمي، وتعزيز صمود لمواطنينا الذين يقيمون في منازلهم التي ورثوها من آبائهم وأجدادهم.

وتابع جحشن: "رسالتنا للاحتلال لن نصمت أو نسكت عن المطالبة بحقوقنا، وأعتقد أن القرار سينفذ في أي لحظة، وحسب اطلاعنا على المواقع الإعلامية الإسرائيلية أوردت أن "وزير جيش الاحتلال افيغدور ليبرمان كان رافضا رفضا باتا أن يتم اخلاء المستوطنين من المنزل لكنه صرح أخيرا أن الكره أصبحت في ملعبهم كوزارة لذلك عليهم أن يخلوا المستوطنين من المنزل وأن ينفذوا قرار المحكمة".

من جانبه، قال مدير لجنة اعمار الخليل عماد حمدان لــ"وفا" إن القرار الذي تمكنا بالأمس الحصول عليه من المحكمة العليا الإسرائيلية الذي يقضي بإخلاء المستوطنين من منزل أبو رجب الذي اقتحموه للمرة الثالثة في شهر 7/2017 بعد أن اقتحموه عامي 2012 و2013، وتم إخلاؤهم منه اليوم بأنه قرار نهائي وعليهم تنفيذه.

وأضاف حمدان: "الشرطة الإسرائيلية لم تتجاوب مع الشكوى التي تم تقديمها في 2017 ضد اقتحام المستوطنين للمبنى، لذلك قدمنا التماسا للمحكمة الإسرائيلية، فيما قدم المستوطنون استئنافا وخسروه، ومن ثم قدموا التماسا واستأنفنا نحن وربحنا القضية، وبالتالي صدر قرار المحكمة النهائي أمس بإخراجهم من المنزل".

وأشار إلى أن ادعاء المستوطنين بشرائهم المبنى وملكيتهم له، وهذا الصراع على الملكيات في المحاكم الاسرائيلية يأخذ عدة سنوات، لكنني أتوقع إخراج المستوطنين خلال الأيام القليلة المقبلة من المبنى.