جوال jawwal

الاحمد : تراجع وتيرة الضغوط على عباس للقبول بصفقة القرن

السبت 10 مارس 2018 08:43 ص / بتوقيت القدس +2GMT
الاحمد : تراجع وتيرة الضغوط على عباس للقبول بصفقة القرن



روسيا اليوم

نفى عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية في حركة فتح  محاولة بعض الدول العربية إقناع الرئيس الفلسطيني محمود عباس بقبول "صفقة القرن" لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وأكد الأحمد أن الرئيس عباس طرح في مجلس الأمن رؤية حول عملية السلام مع إسرائيل والتي تتمسك فيها القيادة الفلسطينية بالثوابت الوطنية وقرارات الشرعية الدولية.

وأضاف أن القيادة الفلسطينية تدعو لمؤتمر دولي تحت سقف الأمم المتحدة، رافضا أي تفرد أمريكي في رعاية عملية السلام.

وأكد أن الضغوط التي مورست في السابق على الرئيس محمود عباس "قد تراجعت وتيرتها" بعد خطاب الرئيس في مجلس الأمن الدولي، مشيرا إلى أنه لا يوجد طرف عربي يستطيع تجاوز القرار الفلسطيني فيما يتعلق بحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

هذا وتم خلال جتماع لجنة المتابعة العربية إقرار بأن يتم اعتماد خطة عباس التي طرحها في مجلس الأمن التي تنص على التمسك بمبادرة السلام العربية وقرارات الأمم المتحدة وعقد مؤتمر دولي للسلام وإنهاء الوصاية الأمريكية على عملية السلام.

على صعيد آخر، أكد مسؤول فلسطيني رفض الكشف عن هويته، أن سبب تأجيل القمة العربية المقررة في السعودية يعود لـ"عدم بلورة موقف واضح من صفقة القرن".

وأضاف المسؤول أن عددا من المتغيرات في المنطقة العربية، سيما الأزمة الخليجية، ساهمت أيضا في تأجيل القمة.