نقابة المحامين الفلسطينيين تستنكر الاعتداء على مكتب المحامي رامي شقورة بغزة

الأربعاء 27 ديسمبر 2017 06:08 م / بتوقيت القدس +2GMT


غزة/سما/

استنكرت نقابة المحامين الفلسطينيين اليوم الأربعاء في بيانا لها وصل "أمد للإعلام "نسخة منه  قيام مجموعة من الأشخاص بالاعتداء على مكتب المحامي رامي شقورة، وإتلاف محتوياته بالكامل بالإضافة للاعتداء بالضرب المبرح على المحامي المتدرب جهاد أبوعيدة .

وجاء في نص بيان نقابة المحامين: "تستنكر نقابة المحامين الفلسطينيين الاعتداء الآثم الذي تعرض له الزميل المحامي تحت التدريب  جهاد أبوعيده المتدرب لدى مكتب  الزميل المحامي رامي شقورة من قبل مجموعة من الأفراد الخارجين عن القانون ، والذين قامو بالاعتداء أيضا على محتويات المكتب وتدميره بشكل تام.

 وأفاد بيان النقابة "أنه بتاريخ 24/12/ 2017 وفي حوالي الساعة التاسعة مساءا حضر الجناة عددهم (7أشخاص) إلى منزل المتدرب لدى المكتب الأستاذ جهاد علي أبوعيدة وطلب منه أحد الجناة فتح المكتب وذلك لأمر طارئ  ،وأنه تم إبلاغ صاحب المكتب(الأستاذ رامي شقورة) وهو في الطريق إلينا وعليه استجاب المحامي المتدرب لطلبهم دون معرفة نواياهم وقام بإبلاغ الزميل بذلك ،وبعد أن تم ابلاغه تم الاعتداء عليه من قبل  الجناة السبعة بالضرب المبرح كما، وقامو بالاعتداء على محتويات  وأثاث المكتب وإتلافها. وتم ابلاغ الشرطة بذلك والتي بدورها قامت بمباشرة التحقيق في عملية الاعتداء وتوقيف بعض الجناة  .

واعتبرت نقابة المحامين أن هذا الاعتداء السافر على مكتب أحد أعضاء الهيئة العامة والزميل المتدرب لدى مكتبه  هو مساس حقيقي بأمن منظومة العدالة لا يجوز السكوت عنه، فهو بمثابة تجاوز خطير يهدد الأمن المهني والاجتماعي للمحامين في الوطن .

وطالبت نقابة المحامين الأجهزة الأمنية وجهات الاختصاص بتحمل مسئولياتها في الحفاظ على أمن المواطن ، وضبط جميع الجناة المشتركين في هذه الجريمة واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتقديمهم للعدالة وحماية امن واستقرار المجتمع .

 وأضافت:" إن مجلس النقابة يتابع مجريات الأمور مع المحامي الزميل رامي شقورة والمحامي المتدرب جهاد أبوعيده وجهات الاختصاص الجناة لتقديمهم للعدالة طبقا للقانون".