جوال jawwal

قطر: لم ولن ندعم حماس وفتح مكتبها بالدوحة بطلب أمريكي ولا دولةفي غزة

الإثنين 20 نوفمبر 2017 08:48 م / بتوقيت القدس +2GMT
قطر: لم ولن ندعم حماس وفتح مكتبها بالدوحة بطلب أمريكي ولا دولةفي غزة



وكالات

قال وزير خارجية قطر محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إن دولة قطر "لم ولن تدعم حركة حماس، إنما قدّمت مساعدات إنسانية لسكان قطاع غزة الذي دُمر بسبب الحرب".

وأضاف آل ثاني خلال مؤتمر صحفي عقده في واشنطن مساء اليوم الاثنين : "نحن لسنا مرتبطين مع حماس أو أحزاب أخرى (..) قطر تريد السلام، وأن تدعم الشعب الفلسطيني"، مشيرًا إلى أن مكتب الحركة في قطر فُتِح "بناء على طلب الولايات المتحدة الأمريكية".

وأوضح أن مكتب حركة حماس في قطر "مفتوح للحوار والمصالحة، مبينًا أنه "بسبب وجود المكتب، عندما ينشب نزاع بين حماس وإسرائيل، فإن ذلك يؤدي لنزع فتيل الأزمة"، مشددًا في الوقت ذاته على ضرورة المساعدة في استقرار غزة؛ "حتى لا يكون هناك خروج عن السيطرة".

وتابع : "حماس تعمل الآن مع مصر، وهناك تواجد لهم في مصر، هل هذا يعني أن مصر تدعم حماس؟".

وأكد وزير خارجية قطر أن ملف المصالحة الفلسطينية "مصري"، لافتا إلى أن قطر ساعدت في المصالحة عبر تقريب وجهات النظر "وهذا مهم لعملية السلام"، وفقا له.

وأردف قائلًا : "لا توجد دولة في غزة، ولا فلسطين بدون غزة، ويجب أن توحد قيادتها؛ ليصلوا إلى اتفاق سلام"، مشيرًا إلى وجود التزام من الإدارة الأمريكية والرئيس دونالد ترامب ليكون هناك صفقة سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأكد موقف بلاده الداعم لأي عملية سلام، انطلاقا من مبادرة السلام العربية "والتي مهدت الأرضية، ووضعت القواعد للعلاقة العربية الإسرائيلية".

وقال : "هناك فرصا متنامية للسلام؛ بسبب التزام الولايات المتحدة، ودور الوساطة الذي تلعبه، وأيضا الفلسطينيين الذين يريدون السلام، وهذا ماعرفناه من حوارنا معهم".