جوال jawwal

فيديو.. الكلاب تنهش طفلا حتى الموت والمواطنون يكتفون بالتصوير

الأحد 24 سبتمبر 2017 12:52 م / بتوقيت القدس +2GMT
فيديو.. الكلاب تنهش طفلا حتى الموت والمواطنون يكتفون بالتصوير



العربية نت

في فيديو دامٍ، بدا طفل صغير في الرابعة، وهو يبكي ويصرخ أثناء احتضاره، بعد أن هاجمه قطيع من  الكلابالضالة يضم 17 حيوانا لمدة نصف ساعة متصلة، وظل ينزف حتى  الموت.

وترك الطفل، برافين كومار، منزله، في غونتور، جنوب الهند، برفقة شقيقته للعب مع أطفال آخرين يوم الخميس الماضي، عندما هاجمته الكلاب المسعورة.

الكلاب عقرت الطفل المسكين في كل أنحاء جسده، رقبته ووجهه ويديه وصدره وكتفيه وساقيه، وتركته غارقا في بركة من الدماء، وسط نوبة صراخ من الآلام الحادة.

وأسرع الوالدان يسو كومار، 32 عاما، ومولسواري، 28 عاما، وهما عاملان فقيران باليومية، بطفلهما إلى مستشفى حكومي قريب ولكنه لفظ أنفاسه، نقلا عن "ديلي ميل" البريطانية.

وقال أطباء في مستشفى غونتور إن الطفل وصل مساء يوم الهجوم ميتا من جراء النزيف الحاد بعد تعرضه لهجوم وحشي من الكلاب.

والدا الطفل اتهما الجيران بأنهم سمعوا صوت الكلاب وهي تعقر الطفل، وبدلا من أن يبادروا لإنقاذه، اكتفوا بالتقاط مقاطع فيديو للواقعة.

الطفل ظل ينزف حتى الموت

وكانت الأم تقدمت بشكوى إلى السلطات المحلية في غونتور الأسبوع الماضي، قبل الحادثة، من جراء انتشار الكلاب الضالة التي أثارت ضوضاء حول منزلها.

واتهمت الأم السلطات المحلية بالإهمال والتقصير في مواجهة الكلاب المسعورة في المنطقة، وألقت على السلطات المحلية بمسؤولية المأساة التي لحقت بطفلها.

"العربية نت