جوال jawwal

موقع الرئيس أبو مازن في تحالف السنوار دحلان و ميزان الربح والخسارة

الإثنين 11 سبتمبر 2017 06:47 م / بتوقيت القدس +2GMT
موقع الرئيس أبو مازن في تحالف السنوار دحلان و ميزان الربح والخسارة


عصمت منصور

قدم المحلل والمستشرق الإسرائيلي يوني بن مناحم قراءة في طبيعة تحالف حماس السنوار على ضوء زيارة وفد حركة حماس بتركيبته القيادية الجديدة إلى القاهرة يوم أمس، بحسب ما نشر موقع arabexpert.

بن مناحم يعتقد أن حماس اضطرت إلى دفع ثمن سياسي كبير من أجل تحقيق أهدافها، ومن بين الثمن هو إعطاء دحلان موطئ قدم في القطاع الذي يعتبر مرشح مصر لرئاسة السلطة الفلسطينية القادم وهو ما يعزز حظوظه المستقبلية.

تفاهمات دحلان السنوار تضمنت نص يعطي دحلان دور يجعله اشبه بوزير خارجية للقطاع وأن يهتم بتجنيد الأموال من العالم العربي والمجتمع الدولي من أجل تطوير القطاع وتخفيف الضائقة الإنسانية التي يعيشها السكان.

مصر من جانبها مهتمة جدا بأن يكون لدحلان جزء من الكعكة الفلسطينية وأن يكون له نصيب من السلطة في غزة لأنه يفترض أن يكون الشخصية السياسية الفلسطينية التي ستحافظ على مصالح مصر في القطاع الان ومستقبلا.

الخاسر الأكبر من هذا التقارب هو محمود عباس الرئيس الفلسطيني بينما المستفيد الأكبر هو محمد دحلان الذي عاد إلى الحياة السياسية الفلسطينية بقوة من هذه البوابة.

الرئيس أبو مازن خسر أيضا عندما حاول تجاوز مصر والتوصل إلى تفاهمات مع حماس بواسطة تركيا او قطر اللتان تعتبران عدوتا مصر اللدودان ولكن الزيارة الحالية لحماس في القاهرة أعادت لمصر دورها التقليدي وكرستها كوسيط وحيد بين حماس وفتح خاصة أنها هي التي رعت اتفاقات مصالحة سابقة بينهما ونجحت في جمعهما على طاولة واحدة.