جوال jawwal

ميزة بالسيارات تمنع الحوادث ولكن السائقين يغلقونها

الأربعاء 30 أغسطس 2017 01:58 م / بتوقيت القدس +2GMT
ميزة بالسيارات تمنع الحوادث ولكن السائقين يغلقونها



عالم السيارات

نظام تنبيه مغادرة الحارة الذي يعتبره الكثيرون مزعجًا، هو في الحقيقة لديه قدرة على خفض 85 ألف حادثة سنويا في الولايات المتحدة وحدها، وذلك حسب دراسة معهد التأمين للسلامة على الطرق السريعة.

فحسب البيانات التي تم جمعها من تقارير الشرطة، فقد وجد الباحثون أن كافة أنظمة تنبيه مغادرة الحارة تخفض الحوادث بنسبة 11% وتخفف من الإصابات المحتملة بنسبة 21%، وتقلل من الحوادث التي تؤدي للوفيات بنسبة 86%، وذلك مقارنة بالمركبات التي ليست لديها التقنية.

هنالك تقنيات حماية أخرى مثل أنظمة الكشف عن البقعة العمياء، والذي خفف من حوادث تغيير الحارة بنسبة 14% والإصابات الناتجة عنها بنسبة 23%.

لكن المشكلة أنه وحسب دراسات أخرى فأنظمة تنبيه مغادرة الحارة يقوم نصف السائقين بإغلاقها في سياراتهم، وقد وُجد أن المركبات التي تصدر أصواتًا أكثر إزعاجًا أكثر عُرضة ليتم إيقاف النظام فيها مقارنة بالمركبات التي تصدر اهتزازًا للمقعد أو اهتزازًا للمقود مثل سيارات كاديلاك الحديثة وغيرها وبتلك الحالة ينخفض معدل إغلاق النظام كثيرًا..

هذه الأنظمة من السهل جدا إغلاقها، إلا أن العلامات التجارية التي تهتم كثيرًا بالسلامة مثل فولفو قامت بخدعة بسيطة لكي لا يقوم العملاء بإغلاق النظام وذلك عبر إخفاء إعدادات اغلاقه في عدد من القوائم الجانبية، ما جعل نسبة استخدام تنبيه مغادرة الحارة في سيارات العلامة السويدية تصل إلى 86%.

في النهاية، الأمر يعود للسائق ليغلق النظام أو يتركه مفتوحًا، ولكن هذا يدفعنا إلى تساؤل هام: لماذا يقوم العملاء بدفع مبالغ إضافية مقابل تقنيات السلامة إذا كانوا لا يريدون استخدامها أصلاً؟