الشاباك يتمكن من اعتقال "أمجد جبارين" مساعد منفذي عملية الأقصى

الخميس 24 أغسطس 2017 12:56 م / بتوقيت القدس +2GMT
 الشاباك يتمكن من اعتقال "أمجد جبارين" مساعد منفذي عملية الأقصى


القدس المحتلة / سما/

سمحت أجهزة الأمن في  اسرائيل  اليوم الخميس، بنشر معلومات تٌفيد باعتقال مساعد منفذي عملية القدس والتي تم تنفيذها في ساحات المسجد الاقصى المبارك .

وقالت مواقع عبرية ان  أن التحقيقات التي أجراها جهاز الأمن العام الشاباك والشرطة حول العملية  قادت إلى اعتقال أمجد محمد أحمد جبارين من أم الفحم في الداخل الفلسطيني المحتل .

واتهم الشاباك الشاب " جبارين "  بالمساعدة في تنفيذ العملية موضحا  ان الخلية تكونت من المنفذين بشكل ذاتي وتم التخطيط لها في أحد مساجد أم الفحم والذي شغل فيه المتهم مهمة التنظيف وهو المسجد الذي تربطه علاقة بالحركة الإسلامية وفق المحققين.

واعترف جبارين  أنه كان مقرب من الشهداء الثلاثة وأنهم تحدثوا أمامه عن نيتهم تنفيذ العملية وعرضوا عليه مرافقتهم مرتين على الأقل وأنهم أخفوا الاسلحة التي استخدموها(كارلو) في خزانة في المسجد في أم الفحم كما أنه ساعدهم وقام بإرشادهم إلى نقطة التجمع والانطلاق التي تسلكها الحافلات إلى الأقصى وهو يعلم أنهم ذاهبون إلى هناك من أجل تنفيذ العملية كما أنه أخفى أغراضهم التي وصلته بعد التنفيذ.  

كما قدمت النيابة العامة الإسرائيلية لائحة اتهام ايضا ضد جبارين بالتدرب على السلاح مع منفذي الاشتباك في المسجد الاقصى المبارك .

واتهمت النيابة العامة الإسرائيلية أمجد جبارين بالمساعدة بالقتل والقيام بعملية بالسلاح وتشويش والتآمر.

وزعم الشابك ان  الحديث يدور عن خلية، "تشكلت في مسجد الملساء" في أم الفحم، وأنه توجد علاقة بين المسجد والحركة الإسلامية الشمالية، وبين أفراد "الخلية" والحركة الإسلامية الشمالية، وأنهم كانوا أعضاء في جمعيات تابعة للحركة الإسلامية الشمالية، مثل "المرابطون" في المسجد الأقصى.

وادعى  الشاباك أن منفذي الاشتباك الثلاثة وأمجد جبارين تدربوا على استخدام السلاح في منطقة جبلية بالقرب من أم الفحم.

يشار الى ان 3 شبان من عائلة جبارين من ام الفحم نفذوا علمية اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال في ساحات الاقصى اسفرت عن استشهادهم ومقتل شرطيين اسرائليين .

11
12
13
14
15