جوال jawwal

الكتل والمؤسسات الصحفية بغزة تدعو الى الافراج عن كافة الصحفيين المعتقلين

السبت 12 أغسطس 2017 06:27 م / بتوقيت القدس +2GMT
الكتل والمؤسسات الصحفية بغزة تدعو الى الافراج عن كافة الصحفيين المعتقلين



غزة/سما/

عقد اليوم في مقر نقابة الصحفيين الفلسطينيين اجتماع بدعوة من نقابة الصحفيين بمشاركة عدد من الكتل والمؤسسات الصحفية والكتاب لمناقشة الجهود الواجب اتخاذها من اجل الضغط لوقف الانتهاكات والاعتقالات التي تعرض لها عدد من الصحفيين في الضفة الغربية وقطاع وغزة ، والعمل على اخلاء سبيلهم.
وقرر المجتمعون الدعوة الى تنظيم وقفة احتجاجية متزامنة في ساحة الجندي المجهول بغزة  ودوار المنارة بمدينة رام الله تدعو لها النقابة يوم الثلاثاء المقبل في اطار برنامج فعاليات متزامن في كل محافظات الوطن ستعلن عنها النقابة لاحقا بهدف الضغط لوقف كل اشكال الانتهاكات بحق الصحفيين الفلسطينيين.
وشدد الحضور على دور النقابة الفاعل ووحدة الجسم الصحفي لمواجهة تصاعد الانتهاكات في الفترة الاخير ، مثمنين الخطوات العملية التي اقرتها النقابة في الفترة الاخيرة وخاصة مقاطعة كل الاطراف التي تنتهك حرية الصحافة وحرية الرأي والتعبير.
وحذر المجتمعون من زج الصحفيين في المناكفات الداخلية وافرازات الانقسام الداخلي وتجنيب الصحفيين اثار الاحداث الجارية وتصاعدها مطالبين بمشاركة فاعلة من كل الكتل والاطر المؤسسات الصحفية لحماية الجسم الصحفي.
وثمن د. تحسين الاسطل نائب نقيب الصحفيين دور الكتل والمؤسسات وحرصها على مناقشة الانتهاكات المتصاعدة بحق الصحفيين ، مؤكدا ان النقابة ابوابها مفتوحة امام كافة الزملاء الصحفيين والكتل من اجل حماية الصحفيين والدفاع عنهم.
واطلع الاسطل الحضور على الاجراءات التي تقوم بها الامانة العامة لنقابة الصحفيين من اجل الافراج عن الزملاء الصحفيين الذين اعتقلوا مؤخرا في الضفة الغربية وكذلك الاجراءات والاتصالات التي قامت بها من الجل الافراج عن الزميل فؤاد جرادة مراسل تلفزيون فلسطين المعتقل منذ اكثر من 74 يوما والذي يعرض على القضاء العسكري بغزة في مخالفة واضحة للقانون الاساسي الفلسطيني.
واشار الى ان نقابة الصحفيين وجهت الدعوة لكافة الكتل والاطر الصحفية حرصا منها على وحدة الجسم الصحفي ، وان يشارك الجميع في تحمل مسؤولياته في الدفاع عن الصحفيين وحماية حرية الرأي والتعبير، موضحا ان الامانة العامة للنقابة تتحرك الان بخطوات صادقة من اجل تقوية الجسم الصحفي بمشاركة الجميع وتحت سقف نقابة الصحفيين الفلسطينيين داعيا كافة الكتل والاطر الى المشاركة في بناء النقابة وتطويرها لخدمة الصحفيين.
واكد فتحي صباح مدير معهد الاتصال والتنمية الى ضرورة مواجهة كل اشكال الانتهاك بحق الصحفيين ، مشيرا الى هناك تصعيد في حجم الانتهاكات بحق الصحفيين في كل فلسطين ن والذي يجب ان يقابل بخطوات فعلية من الصحفيين لمواجهة هذه الانتهاكات وابعاد الصحفيين عن أي شكل من اشكال القمع والحد من الحريات.
من جانبه اكد رامي الشرافي من التجمع الاعلامي الديمقراطي على ضرورة تفعيل دور النقابة موضحا ان التجمع كان له عدة خطوات في الايام الاخيرة مع تصاعد الانتهاكات ودعا كافة الاطر الى تفعيل الجهد النقابي الصحفي من خلال نقابة الصحفيين الفلسطينيين .
وشدد عادل الزعنون مدير مركز غزة لحرية الاعلام على ضرورة اشراك كافة الفعاليات والاطر في الانشطة النقابية والتواصل مع كافة الاطراف من اجل وقف الانتهاكات بحق الصحفيين ، داعيا نقابة الصحفيين الى فتح قوات اتصال مع كافة الاطر والمؤسسات الصحفية من اجل تحقيق هذا الهدف.
وشدد الكاتب توفيق ابو شومر على دور نقابة الصحفيين واقترح تشكيل لجنة متابعة تشكلها النقابة من قانونيين وحقوقيين واعلاميين ومجتمع مدني لمتابعة الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون وكذلك متابعة مدي الالتزام بقرارات النقابة من اجل متابعتها والضغط لتنفيذها وخاصة القرارات الاخير الخاصة بمقاطعة الاجهزة الامنية في الضفة وغزة ، والعمل على اثارة القضية بشكل فاعل في وسائل الاعلام بكل انواعها.
وطالب الصحفي رائد لافي بضرورة العمل مع كافة الاطر لإنجاح فعاليات النقابة وتحقيق اهدافها في وقف الانتهاكات بحق الصحفيين مشددا على ان النقابة والجسم الصحفي يمر بمرحلة اختبار حقيقي في مواجهة تحديات الانقسام الداخلي.
من جانبه شدد انور ابو مور على ضرورة حماية النقابة والجسم الصحفي كل المحاولات الهادفة الى تجاوز دورها مؤكدا ان حماية الصحفيين والدفاع عنهم هي مهمة النقابة بالدرجة الاولي مطالبا بتوحيد الجهد بين غزة والضفة في مواجهة التحديات الحالية وتشكيل لجنة مشتركة في كل الوطن لمواجهة هذه التحديات من خلال لجنة الحريات بالنقابة.
وطالب اشرف الهور من المكتب الحركي للصحفيين بتقريب وجهات النظر والعمل من اجل التفاف كل الصحفيين حول النقابة مشددا على ان قوة الجسم الصحفي هي من قوة نقابة الصحفيين التي يجب ان تكون قوية وتستطيع ان توفر الاجواء الملائمة للعمل الصحفي.
من جانبه اقترح الكاتب هاني حبيب بتفعيل دور اللجان في نقابة الصحفيين وتطوير عملها واشراك مافة الاطر في العمل النقابي ، مشددا على ان الاطر الصحفية والمؤسسات الصحفية تتحمل مسؤولية كبيرة في تطوير العمل النقابي ، فإذا كنا نتهم النقابة بالعجز فهذا يعود لأننا لا نوفر الدعم الكامل للنقابة حيث اصبحت مؤسساتنا واطرنا اهم من نقابة الصحفيين كجسم يمثل كافة الصحفيين.