جوال jawwal

زامير: حربنا مع حماس لم تنته و في الحرب المقبلة على غزة يجب الإضرار قدر المستطاع بالحركة

الجمعة 11 أغسطس 2017 08:50 ص / بتوقيت القدس +2GMT
زامير: حربنا مع حماس لم تنته و في الحرب المقبلة على غزة يجب الإضرار قدر المستطاع بالحركة



القدس المحتلة / سما /

قال ما يسمى بقائد المنطقة الجنوبية في جيش  الاحتلال الإسرائيلي اللواء أيال زمير أن هدف الجيش في الحرب المقبلة على غزة هو الإضرار قدر المستطاع بحركة حماس وبالتنظيمات الأخرى بغزة.

اقوال زامير جاءت  خلال جولة  تفقدية للتدريبات العسكرية للواء جفعاتي في القيادة الجنوبية، برفقة وزير الجيش افيغدور ليبرمان و رئيس هيئة الأركان غادي ايزنكوت.

و اكد زامير ان  عملية “الجرف الصامد”-حرب غزة2014- بالنسبة لنا لم تنتهي، وانتهائها فقط عندما يتم إعادة “جثة” الضابط هدار غولدن المتحجزة لدى حماس

ياتي ذلك في خضم تصريحات متسارعة خلال اليومين الماضيين من قادة الاحتلال ضد غزة وحركة حماس حيث كان زامير زعم  ايضا اول امس ،انه يوجد مبنيين مأهولين شمالي قطاع غزة وتحتها أنفاق لحركة حماس يستخدمها مقاومون من الحركة  للإعداد لمواجهة قادمة، على حد زعمه.

وزعم ان حركة حماس مرتدعة حاليا مضيفا ان السنوات الثلاث الماضية هي الأهدأ على الجبهة الجنوبية منذ سنوات. 

وايضا في ذات الجولة التفقدية التي جرت امس كان وزير الحرب "الإسرائيلي" افغدور ليبرمان دعا  لواء جفعاتي للبقاء على أهبة الاستعداد لأي سيناريو أو تطورات قادمة على جميع الجبهات "الشمالية والجنوبية".

وخاطب ليبرمان لواء جفعاتني" عليكم أن تكونوا على أهبة الاستعداد، لكل التطورات ولأي سيناريو محتمل أن يقع في الجبهات المختلفة" مضيفا "استعدادكم يجب أن يكون سريع ومجدي، فالقدرات التي أرها اليوم تعطيني انطباعا أن لواء جفعاتي جزء من قوة ضاربة لها دور كبير في القتال، فهذا التدريب يتم لإعداد الجيش لمواجهة محتمله، والمسؤولية ملقاة عليكم لحسم المعركة بشكل لا يقبل التأويل"حسب زعمه.

ياتي ذلك في وقت قال فيه ضباط في جيش  الاحتلال امس  للصحافيين   أنهم سيستمرون في بناء الجدار على طول الحدود  مع غزة حتى لو اختارت حماس نهج المواجهة وفتح معركة من أجل منع بناء الجدار الجديد الذي سيمثل تحديا للحركة وسيمنعها من حفر الأنفاق تجاه الكيبوتسات والبلدات الإسرائيلية المجاورة للحدود.