جوال jawwal

مفتي القدس ينفى فتوى له حول الصلاة بالاقصى

الإثنين 17 يوليو 2017 02:06 م / بتوقيت القدس +2GMT
مفتي القدس ينفى فتوى له حول الصلاة بالاقصى



القدس المحتلة / سما /

نفي مفتي القدس الشيخ محمد حسين اليوم الأثنين، ما  تم تداوله عبر وسائل الإعلام حول فتوى نسبت له  تضمنت أن كل من يدخل للأقصى من الأبواب الإلكترونية فإن صلاته باطلة".

وكانت انباء تم تداولها ان الشيخ محمد حسين حرم  الدخول إلى المسجد الأقصى عبر الوبابات الإلكترونية التي أنشأها الاحتلال امس الاحد.

الى ذلك دعا المفتي  جميع المسلمين بعدم الدخول من الابواب الالكترونية والتواجد على بوابات المسجد الاقصى المبارك.

واوضح المفتي  وجود هذه البوابات إجراء يوثر على الوضع القائم في المسجد الأقصى المبارك.

وأضاف حسين أن وجود البوابات أمر مخالف لكل القوانين والأعراف الدولية والإنسانية، ويجب أن تلاحق على كل المستويات القانونية والسياسية، بل ويجب حماية كل ما يتعلق المسجد الأقصى وإبعاده عن أي إجراءات من شأنها أن تؤثر في الوضع القائم فيه.

وقال حسين إن المسجد الأقصى هو مكان للعبادة والصلاة بحرية تامّة، فهو ليس سجنا أو ثكنة عسكرية ولن يسمح أن يتم تحويله لذلك.

في سياق متصل ناشدت المرجعيات الإسلامية في القدس المحتلة أهالي القدس وفلسطين رفض ومقاطعة كافة إجراءات العدوان الإسرائيلي الجائرة والمتمثلة في تغيير الوضع التاريخي القائم، ومنها فرض البوابات الإلكترونية على أبواب المسجد الأقصى المبارك.

وطالبت المرجعيات، وهي المفتي العام للقدس والديار المقدسية الشيخ محمد حسين، رئيس الهيئة الإسلامية العليا الشيخ عكرمة صبري، ورئيس مجلس الأوقاف الإسلامية الشيخ عبد العظيم سلهب، في بيان صادر اليوم الإثنين، بعدم التعامل مع البوابات الإلكترونية مطلقًا، وعدم الدخول من خلالها إلى الأقصى بشكل قاطع.

ودعت إلى شد الرحال للمسجد الأقصى لإقامة الصلوات والتعبد فيه، مشيرة إلى أنه في حال استمرار فرض البوابات الإلكترونية على دخول المسجد 'ندعو أهلنا إلى الصلاة والتعبد أمام أبواب المسجد وفي شوارع القدس وأزقتها'.