جوال jawwal

اردان يكذب على ترامب ويخبره بان الفلسطينيين نفذوا عملية في تل ابيب

الإثنين 22 مايو 2017 03:40 م / بتوقيت القدس +2GMT
اردان يكذب على ترامب ويخبره بان الفلسطينيين نفذوا عملية في تل ابيب



تل ابيب /سما/

ابلغ وزير الأمن الداخلي "الإسرائيلي"، جلعاد أردان كذبا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لدى وصوله إلى "إسرائيل"، عن وقوع "هجوم فلسطيني"، في مدينة تل أبيب صباح اليوم، تبين فيما بعد أنه حادث سير عادي.

وخلال مصافحة الرئيس الأميركي للوزراء في حكومة نتنياهو، قال إردان لترامب 'أنظر إلى ما حدث اليوم في تل أبيب، هذا مجرد مثال للإرهاب الذي نواجهه يوميًا'.

وأعلنت الشرطة قبل هبوط طائرة ترامب بوقت غير قليل أن الدهس في تل أبيب هو حادث طرق وليس عملية على خلفية قومية، ومن الطبيعي أن يعلم وزير الأمن الداخلي، الذي تقع الشرطة ضمن صلاحياته، هذه المعلومات، إلا أنه اختار الكذب للتحريض ولعب دور الضحية.

وكان أردان، المعروف بمواقفه المتشددة من الفلسطينيين، ضمن عشرات المسؤولين "الإسرائيليين" الذين استقبلوا الرئيس الأمريكي لدى وصوله إلى مطار بن غوريون الدولي، قرب تل ابيب اليوم.

وقال موقع "تايمز أوف إسرائيل" الإخباري "الإسرائيلي" المستقل إن أردان "ارتكب ما قد يكون أول أخطاء هذه الزيارة، حيث قال لترامب بينما كان يصافح وزراء حكومة نتنياهو حول حادث وقع في وقت سابق في تل أبيب".

وقد أصيب عدد من "الإسرائيليين" في الحادث الذي وقع صباح اليوم في مدينة تل ابيب.

وقالت قوات الاحتلال، إنها تواصل التحقيقات الأولية بكافة تفاصيل الحادث في تل ابيب "مع ترجيحها في كونه حادث طرق".

ودافع أرادان عن نفسه في تصريح صحفي، وقال: " لم أقل للرئيس ترامب أن الحادث في تل أبيب كان عملية فلسطينية، وإنما أنه جار البحث في تفاصيله وأنه في بعض الأحيان يكون من الصعب تحديد الخلفية".

وكان ثمانية اسرائيليين اصيبوا  بعد دهسهم في "نحلات بنيامين" وسط  تل أبيب .

واشتبهت الشرطة الإسرائيلية في بداية الحادثة بأن ما جرى كان هجوما على خلفية قومية ، قبل أن تعلن أنه نجم عن حادث سير.