ماليزيا تعيد جثمان أخي زعيم كوريا الشمالية مقابل مواطنين محتجزين

الجمعة 31 مارس 2017 08:27 ص / بتوقيت القدس +2GMT
ماليزيا تعيد جثمان أخي زعيم كوريا الشمالية مقابل مواطنين محتجزين


كوالالمبور - رويترز -

: أعادت السلطات الماليزية جثمان أخي الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون بمقتضى اتفاق يضمن الإفراج عن تسعة من مواطنيها محتجزين لدى كوريا الشمالية.
وتقول مصادر بالمخابرات الأمريكية والكورية الجنوبية إن كوريا الشمالية دبرت عملية قتل كيم جونج نام الشهر الماضي باستخدام غاز الأعصاب (في.إكس) السام المدرج على قائمة الأمم المتحدة لأسلحة الدمار الشامل.
وأثار الهجوم غضب ماليزيا وخلافا دبلوماسيا مع كوريا الشمالية نجم عنه حظر للسفر فرضه الجانبان وانهيار علاقة صداقة قائمة منذ فترة طويلة.
ووصل الماليزيون التسعة الذين كانوا ممنوعين من مغادرة كوريا الشمالية إلى مطار كوالالمبور الدولي في ساعة مبكرة يوم الجمعة حيث كان في استقبالهم وزير الخارجية ومجموعة كبيرة من العاملين بالإعلام كانوا بانتظارهم طوال الليل.
وقال مهد نور أزرين زين المستشار بالسفارة الماليزية في كوريا الشمالية "لا ننكر أنه عندما فرضت حكومة جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية حظر السفر الذي منعنا من المغادرة، كنا قلقين جدا وخاصة أننا لم نرتكب أي خطأ."
وأضاف "خلال تلك الفترة لم نشهد أي مضايقات من سلطات جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية. تلقينا تأكيدات بأن الحياة يمكن أن تسير بصورة طبيعية."
وفي وقت سابق أبلغت مصادر رويترز بأن السلطات تستعد لنقل جثمان كيم على طائرة ماليزية متجهة إلى بكين في طريقها إلى بيونجيانج.