جوال jawwal

آيزنكوت: لا فرق بين القيادة السياسية والعسكرية لحماس بعد انتخاب السنوار والحرب لا تزال بعيدة

الأربعاء 22 فبراير 2017 06:18 م / بتوقيت القدس +2GMT
آيزنكوت: لا فرق بين القيادة السياسية والعسكرية لحماس بعد انتخاب السنوار والحرب لا تزال بعيدة


القدس المحتلة / سما /

 
استبعد قائد الأركان الإسرائيلي غادي آيزنكوت إمكانية اندلاع مواجهة عسكرية مع غزة أو لبنان قائلاً إنه لا يرى توجهاً لحماس وحزب الله بالمبادرة بالمواجهة.

وأكد آيزنكوت أن غزة تتربع على رأس سلم أولويات الجيش بالعام 2017.

وقال خلال اجتماع مغلق مع أعضاء لجنة “الخارجية والأمن في الكنيست اليوم  أن انتخاب يحيى السنوار زعيما لحماس في غزة قد ألغى التمييز بين شق القيادة السياسية والعسكرية للمنظمة وأن على رأس أولويات الجيش الإسرائيلي في عام 2017 تهديدات حماس من جهة قطاع غزة 

وقال أيضا أن الهيئة العسكرية وظّفت مليارات الشواكل لمحاربة الأنفاق والجهود ما زالت مستمرة منذ عام 2013 حيث صرف ما مقداره 2.4 مليار شيكل لمواجهة خطر الانفاق.

واضاف انه لا يوجد جاهزية سواء على الجبهة الشمالية أم على جبهة قطاع غزة للقتال ضد إسرائيل، مضيفا أن تهديدات الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، تأتي على خلفية أزمة في حزب الله.

وقال آيزينكوت إنه بالرغم من أن عناصر حزب الله يراكمون تجربة عملانية جدية في عملياتهم في سورية، إلا أن هذا النشاط قد جلب معه أزمة تمويلية ومعنوية في صفوف الحزب.

وبحسب آيزنكوت فإن التصريحات الحالية لنصر الله تهدف إلى خلق معادلة رادعة للحفاظ على الوضع الراهن بالنسبة له.

وأضاف أنه سواء على الجبهة الشمالية أم جبهة قطاع غزة، لا يوجد جاهزية من قبل الطرف الثاني للمبادرة إلى حرب ضد إسرائيل، علما أن الجيش الإسرائيلي وضع جبهة قطاع غزة على رأس سلم الأولويات للعام الحالي.