خبر : توران الرائع يمنح برشلونة لقب كأس السوبر الإسبانية

الخميس 18 أغسطس 2016 09:41 ص / بتوقيت القدس +2GMT
توران الرائع يمنح برشلونة لقب كأس السوبر الإسبانية


هز أراد توران الشباك مرتين، وأضاف ليونيل ميسي هدفا آخر، ليقودا برشلونة للفوز بكأس السوبر الإسبانية لكرة القدم، بالفوز 3-صفر على إشبيلية في مباراة الإياب الأربعاء، و5-صفر في النتيجة الإجمالية.

وانتصر بطل الدوري والكأس 2-صفر في الذهاب في إشبيلية، ووضع هدف توران المبكر في الشوط الأول الفريق القطالوني على طريق اللقب.

وتلقى اللاعب التركي الكرة بعد تمريرة من ميسي، قبل أن يسدد بقدمه اليسرى داخل شباك الحارس سيرجيو ريكو.

وتصدى الحارس كلاوديو برافو حارس برشلونة لركلة جزاء سددها فيسنتي ايبورا في الدقيقة 30، بعد أن لمس صمويل اومتيتي الكرة بيده.

وجاء هدف توران الثاني بعد دقيقة واحدة من استئناف اللعب بتسديدة رائعة من 30 مترا في الزاوية العليا للمرمى ليفاجئ حارس إشبيلية.

وأكد ميسي انتصار برشلونة، بعد أن حول تمريرة عرضية من لوكا ديني بضربة رأس إلى الشباك.

وقال سيرجيو بوسكيتس لاعب برشلونة لشبكة تليسينكو التلفزيونية: "الفوز بلقب قبل انطلاق الدوري أمر رائع. قدمنا أداء رائعا الموسم الماضي، ونريد إحراز المزيد من الألقاب."

ولعب برشلونة دون نيمار، الذي يشارك مع البرازيل في أولمبياد ريو دي جانيرو، إضافة للثلاثي المصاب مارك-اندريه تير شتيجن وجيريمي ماتيو واندريس أنيستا.

لكن المدرب لويس أنريكي منح اللاعبين الجدد اومتيتي وأندريه جوميز ودينيس سواريز وديني فرصة دخول التشكيلة الأساسية للمرة الأولى.

وقبل المباراة، وقف الجميع دقيقة صمت على وفاة جواو هافيلانج، الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم، الذي توفي هذا الأسبوع.

وبدأ فريق المدرب خورخي سامباولي -الذي خسر 3-2 في كأس السوبر الأوروبية أمام ريال مدريد- المباراة بقوة، وأنقذ الحارس برافو تسديدة من وسام بن يدر في الدقيقة الثالثة.

وبينما كان إشبيلية يقدم أفضل ما لديه، نجح توران في التسجيل.

وزادت الأمور سوءا للفريق الزائر، بعد تصدي برافو لفرصة من ايبورا في منتصف الشوط الأول، كما رد القائم كرة بعد ضربة رأس من جابرييل ميركادو.

وقال لوسيانو فيتو لاعب إشبيلية لشبكة تليسينكو: "من الصعب دائما اللعب ضد برشلونة، وتصبح الأمور أكثر صعوبة بعد الهزيمة 2-صفر في مباراة الذهاب. قدمنا أفضل ما لدينا، لكن لم نستطع الفوز."

وسيطر برشلونة على الشوط الثاني، ولعب آخر 11 دقيقة بعشرة لاعبين، بعد خروج خافيير ماسكيرانو بسبب الإصابة، وإجراء لويس أنريكي التغييرات الثلاثة.

وحصد برشلونة لقب كأس السوبر الإسبانية للمرة 12 في تاريخه.