جوال jawwal

خبر : بنك فلسطين يحصل على جائزتي أفضل الشركات الفلسطينية وأفضل مسؤول في مجال "علاقات المساهمين"

الأحد 06 ديسمبر 2015 08:27 م / بتوقيت القدس +2GMT
بنك فلسطين يحصل على جائزتي أفضل الشركات الفلسطينية وأفضل مسؤول في مجال "علاقات المساهمين"

رام الله /سما/ واصل بنك فلسطين تحقيق انجازاته المحلية والدولية، حيث حصل على جائزتي أفضل شركة مدرجة في بورصة فلسطين في مجال علاقات المساهمين للعام الرابع على التوالي، فيما حازت السيدة راية يوسف/ سبيتاني، رئيس دائرة علاقات المساهمين في البنك على جائزة أفضل مسؤول علاقات مساهمين في فلسطين، وذلك تتويجاً للتطورات التي تم انجازها خلال عملها في البنك وقيادتها لدائرة علاقات المساهمين. وجرى تسليم الجوائز خلال المؤتمر السنوي السابع لجمعية علاقات المستثمرين - الشرق الأوسط الذي يعد من أكبر المؤتمرات المختصة بعلاقات المستثمرين، والذي تم تنظيمه في فندق العنوان في إمارة دبي بدولة الامارات العربية المتحدة، حيث تسلم الجوائز وفد ممثل عن البنك. وقد حاز بنك فلسطين على هذه الجوائز، بناءً على الجهود التي يبذلها في الترويج للاستثمار في فلسطين والشركات المدرجة في البورصة الفلسطينية، واستقطاب صناديق استثمارية ومستثمرين محليين وأجانب فضلا عن جهود البنك في إطار الحوكمة الرشيدة، وتنفيذ استراتيجيته الفاعلة في العلاقة مع مستثمريه الحاليين والمحتملين، فضلا عن الشفافية والتواصل الفعَال والمستمر معهم، حيث عمل البنك في السنوات الاخيرة الماضية مع العديد من المستشارين الدوليين لتعزيز حوكمة الشركات، والذي سيقودنا إلى القدرة على تطبيق المعايير الدولية. 

كما أطلق بنك فلسطين موقعاً خاصاً للمساهمين في اللغتين العربية والانجليزية لينشر من خلاله كافة المعلومات الخاصة بالبنك وفقا لنظام حوكمة الشركات ويقدم المعلومات الاستثمارية بطريقة واضحة وبسيطة وفي متناول الجميع، كما هناك دائرة مختصة في البنك للمساهمين وللتواصل معهم والحفاظ على علاقات متينة مع المساهمين الحاليين والمحتملين، ونقوم بنشر جميع بيانات البنك المالية الربعية والنصفية والسنوية بشكل دوري باللغتين العربية والانجليزية. 

وبالإضافة إلى إصدار التقرير السنوي بالطريقة التقليدية، قام البنك بإصدار نسخة ويب تفاعلية للتقرير السنوي، لتسهيل التصفح بين الاقسام المختلفة، كما أن هذا جزء من استراتيجية الاستدامة والمحافظة على البيئة التي يتبعها البنك للتقليل من عدد التقارير السنوية المطبوعة.

 وشارك في المؤتمر مجموعة كبيرة من الشركات العاملة في المنطقة العربية في عدة قطاعات مختلفة، بالإضافة الى مستثمرين ومستشارين وصناديق وشركات استثمارية اقليمية ودولية.

 كما حضرت وفود رفيعة المستوى من مختلف فروع جمعية علاقات المستثمرين في الدول العربية ولندن. حيث تنافست للحصول على الجوائز التي تمنحها الجمعية لكل بلد منها. 

وفي هذا الصدد أكدت جمعية علاقات المستثمرين – الشرق الأوسط" على أهمية الجوائز التي تمنحها لتعزيز الممارسات الايجابية في تطوير منظومة علاقات المستثمرين لدى الشركات في الشرق الأوسط. وقالت الجمعية بأن الجوائز تعتبر انعكاساً للتغيرات الاقتصادية في المنطقة، وهو ما يشير الى أن الفائزين والمرشحين نالوا شهادة على الجهد المبذول في مجتمعنا لتحقيق التميز في علاقات المستثمرين.

 من ناحيته، عبر أوليفر شوتزمان، رئيس مجلس إدارة جمعية علاقات المستثمرين الشرق الأوسط عن شكره للشركات والمؤسسات التي رُشّحت بسبب جهودهم في تعزيز ممارسات علاقات المستثمرين في المنطقة، مهنئاً في الوقت ذاته الفائزين في الجوائز التي تم توزيعها تتويجاً لإنجازاتهم المتميزة في هذا المجال.

 بدوره عبر السيد هاشم الشوا – رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لبنك فلسطين عن سعادته الكبيرة لحصول البنك على هذه الجوائز، مؤكداً بأن ذلك يأتي نتيجة للجهود التي بذلت في سبيل استقطاب المستثمرين والمحافظة على مصالحهم، وتقديم خدمات مميزة لهم، فضلا عن فتح نوافذ اتصال وتعريف بالبنك ونموه وتطوره والافق الشاملة له، مشيراً الى التطور الذي حققه البنك في مؤشراته المالية والذي استمر على مدار السنوات الماضية، يأتي كتتويج لمفهوم الاستدامة الذي تبناه البنك. كما ِأشار الشوا الى أن الجائزة تؤكد مرة أخرى على الموقع الريادي للبنك، مشيراً الى أن الأنشطة التي يبذلها البنك مكنته من مساعدة المساهمين والمستثمرين على فهم الأفق المستقبلية لاستثماراتهم من خلال المعلومات والتقارير والاستشارات الدقيقة، لنكون دائما الاختيار الأمثل لدى المستثمرين المحليين والأجانب. 

كما قدم الشوا التهنئة الى جميع مساهمي البنك وعملائه الذي كان لانتمائهم وثقتهم الكبيرة دور بارز في حصول البنك على هذا الجوائز. كذلك عبر عن شكره وتقديره لأسرة بنك فلسطين وكافة العاملين فيه على جهودهم الرائعة والمميزة التي ساهمت وبلا شك في هذا النجاح.