خبر : 2.7 مليار شيكل إجمالي إيرادات الحكومة في الربع الأول

السبت 19 أبريل 2014 11:40 ص / بتوقيت القدس +2GMT
2.7 مليار شيكل إجمالي إيرادات الحكومة في الربع الأول


القدس المحتلة / سما / كشفت البيانات الربعية الصادرة عن وزارة المالية، السبت، ارتفاع قيمة إجمالي الإيرادات المالية للحكومة الفلسطينية إلى 2.692 مليار شيكل (748 مليون دولار أمريكي).

ومقارنة مع أرقام نفس الفترة من العام الماضي، فقد ارتفع إجمالي الإيرادات بنحو 492 مليون شيكل تقريباً، حيث بلغت نهاية الربع الأول من العام 2013 نحو 2.205 مليار شيكل.

ويتكون إجمالي الإيرادات، من الإيرادات الضريبية، والإيرادات غير الضريبية (رسوم المعاملات الحكومية والرخص)، وإجمالي إيرادات المقاصة التي تجبيها إسرائيل نيابة عن الفلسطينيين على المعابر الدولية.

ويأتي هذا الارتفاع، لاحقاً لتصريحات أدلت بها الحكومة الفلسطينية، وأكد عليها رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله أن "وزارة المالية نجحت حتى نهاية آذار، في رفع الإيرادات بنسبة 24% عن العام الماضي".

إلا أن أستاذ الاقتصاد في جامعة النجاح الوطنية، د. نافذ أبو بكر، ربط ارتفاع الإيرادات، وخاصة الضريبية، ببداية عام جديد، "وهذا يعني أن الشركات تبدأ بدفع ما عليها من مستحقات ضريبية لوزارة المالية عن العام الفائت".

وأضاف إنه لا يمكن اعتبار قيمة الإيرادات في أول شهرين أو ثلاثة من كل عام، بأنها نموذج لما ستكون عليه الإيرادات خلال بقية شهور السنة، لأسباب مرتبطة بإغلاق الشركات لحساباتها المالية للسنة مطلع العام اللاحق".

وجاء في تفاصيل بيانات ميزانية الربع الأول، إن إجمالي قيمة الإيرادات المحلية، بلغت قرابة 1.08 مليار شيكل، كان للإيرادات الضريبية النصيب الأكبر، بقيمة بلغت 827 مليون شيكل، بينما بلغت الإيرادات غير الضريبية، أو ما تسمى برسوم المعاملات الحكومية، نحو 261 مليون شيكل.

ويذكر أن وزارة المالية نجحت في إضافة 6500 مكلف جديد، من دافعي الضرائب، بحسب حديث لـ الحمد الله، "إلا أن نسب التهرب الضريبي ما تزال مرتفعة، وتصل نسبتها إلى نحو 72٪".

ويقصد برسوم المعاملات الحكومية، هي تلك الرسوم التي تفرضها المؤسسات الرسمية والوزارات، مقابل إجراء المواطنين لمعاملاتهم، كـ رخص البناء أو تصديق شهادات ومعاملات، ورسوم إصدار وثائق حكومية، وغيرها.

أما إجمالي إيرادات المقاصة، التي تهدد إسرائيل بحجبها عن الفلسطينيين اعتباراً من شهر نيسان الجاري، فقد بلغت قيمتها في الربع الأول قرابة 1.816 مليار شيكل، وسط توقعات بأن يبلغ إجمالي قيمتها للعام 2014، نحو 6.545 مليار شيكل، إن لم تواجه وزارة المالية مشاكل في جبايتها.

يذكر أن إيرادات المقاصة، وفقاً لتصريحات الحمد الله  تشكل العمود الفقري لنفقات الحكومة الفلسطينية الشهرية، "وبدونها فإن المؤسسات الرسمية ستواجه صعوبات في أداء مهامها".